تقرير لوكيل الأطفال يحذر من عدم احترام المؤسسات الإجتماعية للأطفال

أظهر تقرير أجراه مكتب وكيل الأطفال حول نظرة الأطفال لكيفية تعامل المؤسسات الحكومية معهم أنه هناك نقص يدعو للقلق في احترام الأطفال. وكان مكتب وكيل الأطفال قام بمقابلة 750 طفل ما بين سن الخامسة والثامنة جاء فيها أنه وبالرغم من أن الغالبية ترى بأن البالغين يعاملونهم بنفس الإحترام الذي يعاملون فيه الكبار فإن عشرة بالمائة من الأطفال يرون بأنهم لا يثقون بالكبار وبأنهم لا يعاملون بنفس الأسلوب الذي يعامل به البالغين

ويرى وكيل الأطفال فريدريك مالمبيري أن ثقة نسبة كبيرة من الأطفال الذين يشملهم التحقيق قليلة جدا بل منعدمة تجاه المدرسين والمسؤولين في دور النشاط والحضانة إذ أن حوالي ربع الأطفال الذين يشملهم التقرير يشعرون بأنهم يعاملون باحترام من قبل موظفي المكاتب العامة مثلا او من قبل سائقي الباصات أو الجمعيات الرياضية.

ويرى مالمبيري أنه يجب على الحكومة أن تأخذ الأمر بعين الإعتبار والعمل بجدية على أن تتابع اهتمامات الأطفال في الهيئات والمؤسسات الإجتماعية. ويرغب مالمبيري في بدأ نقاشات حول الموضوع لكي يرفع من ثقة الأطفال من ناحية الكبار. وسيسلم التقرير لوزير الشؤون الإجتماعية يوران هيغلوند اليوم.

يذكر أن نتيجة تقرير وكيل الأطفال أكد على أن الأطفال يلجأون للأهل أولا عند وقوعهم في مشاكل.

على صعيد آخر توصل بحث لهيئة أنقذوا الأطفال إلى أن الأحداث الذين يهربون من بيوت الأسرة يفعلون ذلك بسبب المشاكل العائلية

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".