الصحفي السويدي ـ الأريتيري دافيت أيساق

دعم واسع من السويديين للحملة الصحفية الكبرى من أجل تحرير دافيت أيساق من السجون الأريتيرية

قوبلت حملة الصحف الأربع الكبرى في البلاد، من أجل الأفراج عن الصحفي السويدي ـ الأريتيري دافيت أيساق المعتقل في أريتيريا، قوبلت بأستجابة من المواطنين السويديين أذ وضع ما يقرب من المئة والثلاثين الفا من القراء تواقيعهم على النداء المشترك للصحف الأربعة الداعي الى تحرير الصحفي الذي يقبع في السجون الأريتيرية منذ أكثر من سبع سنوات ونصف.

الحملة لم تقتصر على المطالبة بأخلاء سبيل أيتساق، أذ تنشر الصحف السويدية الأربع الكبرى يوميا تقارير عن تردي الأوضاع السياسية والأقتصادية والأجتماعية، وأنتهاك حقوق الأنسان، هناك. وقد قوبل هذا التطور بالأرتياح من جانب ممثلي المعارضة الأريتيرية في السويد، ففي حديث للأذاعتنا رأى الناشط السياسي الأريتيري المعارض عبدالكريم مصطفى انه ستكون للحملة نتائج أيجابية على مستقبل تطور الأوضاع في أريتيريا، خاصة اذا ما مارس المواطنون السويديون والأوربيون ضغطا على حكوماتهم من أجل أيقاف ضخ المساعدات التي تقدم لأريتيريا والتي يستخدمها ننظام أسياس أفورقي لكبت الحريات ومصادرة حقوق الشعب.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".