عدد العاطلين عن العمل سيصل الى 12 بالمائة العام 2011

الحكومة تقلل الان من تنبؤاتها حول امكانية تحسن الوضع الاقتصادي، مقارنة لما جرى توقعه في ميزانية الخريف. ويمكن القول ان تقاطعات اقتصادية مختلفة تسير نحو الهبوط، ويمكن ان يكون الوضع اسوأ.

اعتقد ان علينا ان نكون حذرين، دقيقين، محافظين، وعلى مستوى عال من المسؤولية. تقديراتنا فيما يتعلق بالقطاع المالي العام ساءت بنحو 150 مليارد كرون منذ اوغسطس العام الماضي، وهذا يتعلق ايضا بمعهد دراسات المستوى الاقتصادي.

يقول اندرس بوري وزير المالية مواصلا القول:

انظر الى تقديرات منظمة التعاون والتنمية الدولية. انظر حتى الى التوقعات الخاطئة التي تعني الكثير، لا شئ يقول بانني لا ااتي هنا في اوغسطس، اكتوبر ونوفمبر وابين الاخفاضات في القطاع المالي العام.

الناتج الوطني الاجمالي سيقل بنسبة اربعة 4;2 بالمائةخلال العام الحالي، وهذه هذه النسبة هي الاكبر من مرحلة مابعد الحرب. البطالة سوف ترتفع خلال العام الى 8،9 بالمائة، وخلال العامين القادمين الى 12 بالمائة

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".