ثغرة جديدة في قانون محاربة القرصنة على الانترنيت "ابريد"

حسب قانون ابريد الجديد وهو القانون الذي يتيح لشركات انتاج الافلام والموسيقى، وعبر المحاكم، الحصول على معلومات عن المشترك في الشبكة الذي يقوم بتنزيل الافلام وفايلات الموسيقى فيمايعرف بالبيرات،

ولكن ليس الجميع يمكن ان يحصل عن المعلومات الشخصية للمشتركين، فقد اعلنت شركة باهنهوف لتوصيل شبطة الانترنيت انها لاتستطيع اعطاء معلومات عن المشتركين لديها، لانها لاتحتفظ بمايعرف بـ IP، ومعناه انترنيت بروتوكول، او اتفاق الانترنيت الخاص بكل مشترك، والسبب في ذلك نسمعه من يان كورلينغ، مدير باهنهوف:

”اننا نعمل بوعي في عدم الاحتفاظ بالمعلومات الشخصية لمشتركينا وذلك مانعتبره خصوصية فردية، ولا علاقة للامر بقانون محاربة القرصنة على الانترنيت، بل بنظرتنا الى حماية الخصوصية عبر الاتصالات الالكترونية.”..يقول يان كورلينغ.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".