فولفو تستغني عن أعداد جديدة من العمال
تسريحات فولفو

تسريحات جديدة من شركة فولفو وارتفاع مؤشرتها في الأسواق المالية

أخطرت شركة الفولفو أكثر من 1500 موظف بالتسريح، وحددت لهم الوقت المتفق عليه ضمن عقود العمل للاستغناء عن وظائفهم، هذه الوظائف في أقسام ومصانع الشركة الواقعة في عدة مدن سويدية منها يوتيبوري وأوميو واسكيليستونا وهالسبيري وبوروس

. وأفاد المكتب الصحفي التابع لمصنع السيارات فولفو أن الشركة ستستغني أيضا عن خدمات حوالي مئة مستشار وأن أزمة الاقتصاد العالمي هي السبب وراء هذا الإجراء

نزيف الوظائف في شركة فولفو بدأ مع بداية ربيع العام الماضي عندما سرحت الشركة حوالي 1400 موظف واستغنت في مطلع العام الحالي عن 1600 موظف آخر.

ولكن هل اللجوء إلى تسريح العمال هي الوصفة الناجحة لمواجهة تعثر صناعة السيارات، المعلق الاقتصادي في راديو إيكوت كريستير هيلبوم يجيب:

”قد تكون طريقة للتوفير على كل حال الاحتفاظ باليد العاملة بدون انتاج يكلف الشركات، ولكنه حل ضمن رؤية محددة، ويجب النظرأيضا الى نتائج المؤشرات في البورصة مؤشرات الفولفو عالية الآن وهي ارتفعت بشكل قوي من ست إلى سبع نقاط كنتيجة لهذه التسريحات”

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".