منى سالين رئيسة حزب الاشتراكيين الديمقراطيين
إستطلاعات الرأي

الإشتراكيون الديمقراطيون يفقدون نقاط جديدة في أحدث استطلاع للرأي

أظهر آخر استطلاع للرأي العام فقدان الحزب الاشتراكي الديمقراطي لأربعة بالمائة من الأصوات هذا بالرغم من اتحاد الأحزاب المعارضةالإستطلاع الذي أجراه معهد سينوفيت للأبحاث أجري على 2600 مواطن وأظهر أن كتلة الأحزاب لحاكمة تفوقت على الأحزاب المعارضة ب0,1 بالمائة إذ حصلت الكتلة الحاكمة على 47.2 بالمائة من الأصوات مقارنة ب47.1 لصالح المعارضة.

وبحسب الإحصاءات فإن الإشتراكي الديموقراطي خسر أكثر من ربع مليون صوت في شهر واحد لكنه وبالرغم من هذا لا يزال أكبر حزب إذ نسبة الأصوات التي يحصل عليها لو أجريت انتخابات اليوم هي 33.5 بالمائة يليه حزب المحافظين الذي يحصل على 32.1 بالمائة من الأصوات.

على هذا الإنخفاض تعلق مريم شريفاي من قيادة الإشتراكي الديموقراطي وعضو البرلمان عن الحزب أمير ساشت

يذكر أن الإستطلاع يظهر تقدماً لحزب المحافظين في كتلة الأحزاب الحاكمة في حين لا يزال فيه حزب الوسط ثابتاً على 5.7 بالمائة أما حزب الشعب والمسيحي الديموقراطي فسجلا تراجعا خاصة المسيحي الديموقراطي الذي قد لا يحصل على نسبة كافية للبقاء في البرلمان إذ أنه حصل على 3.8 بالمائة فقط

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".