أحد العائدين الى السويد يبرز نتيجة الفحص الذي أجري عليه في أسبانيا

فحص أول خمسة سويديين عادوا الى البلاد للتأكد من سلامتهم من فايروس أنفلونزا الخنازير

خضع خمسة مواطنين سويدين اليوم لفحص طبي بعد عودتهم من المكسيك للتأكد من سلامتهم من فيروس أنفلونزا الخنازير المتفشي في المكسيك، والذي أودى بحياة أكثر من مئة شخص هناك. وقالت المختصة بالفايروسات ميا بريتينغ أن ثلاثة من عينات الفحص وصلت معهد الوقاية من الأوبئة:

ـ لقد أخذت عينات من خمسة أشخاص عادوا من هناك جوا، وحتى الآن وصلتنا ثلاثة منها.

ويتوقع ان يتم اليوم الأنتهاء من فحص تلك العينات، وتقول بريتنغ انه سيتم في ضوء نتائج الفحوصات أتخاذ الأجراءات اللازمة:

ـ أذا ما كانت النتائج أيجابية، سنتعرف ما أذا كان الأمر يتعلق بأنفلونزا بشرية أم لا. وعن حالة المواطنين الخمسة قالت بريتينغ:

ـ بعض المسافرين بصحة جيدة، فيما يعاني بعضهم من أعراض بسيطة، وحتى الآن لم يطرق سمعي أي حديث عن أمراض خطيرة.

وكانت وكالة أنباء رويترز قد نقلت عن السلطات الأسبانية القول بأن الفايروس ربما قد حمل الى أوربا، ويتعلق الأمر حسب تلك السلطات بحالة واحدة جرى التعرف اليها في أسبانيا.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".