أوستروس أقترح دعم البلديات بـ 15 مليار كرون

الإشتراكيون الديمقراطيون يقترحون تخصيص 15 مليار كرون لدعم ميزانيات البلديات والمحافظات

أقترح الحزب الإشتراكي الديمقراطي زيادة موارد البلديات والمحافظات، وتخصيص خمسة عشر مليار كرون أضافية لها في هذا العام والعام المقبل لمساعدتها على أيجاد فرص عمل للعاطلين. جاءت دعوة الإشتراكيين الديمقراطيين في المقترح البديل لموازنة الربيع الحكومية، الذي نشر اليوم في صحيفة داغينس نيهيتر بتوقيع رئيسة الحزب مونا سالين، ومسؤول الملف الإقتصادي في الحزب توماس أوستروس الذي قال في حديث لأذاعتنا:

ـ أرى ان من المهم جدا أن نساعد البلديات في عدم الوصول الى وضع تقوم فيه بتسريح الممرضات ومعلمي المدارس ورياض الأطفال. ويبرز هذا الخطر لأن الوضع الإقتصادي للبلديات يشهد حاليا تدهورا سريعا جدا.

الأموال التي يقترح الإشتراكيون الديمقراطيون على الحكومة منحها للبديات تفوق ما طالبت به البلديات ومجالس المحافظات ذاتها للتمكن من أنجاز مهامها، وتفوق كذلك تقديرات معهد تقييم الوضع الأقتصادي. ألا يشير ذلك الى مبالغة من جانب حزب المعارضة الرئيسي؟ عن هذا التساؤل يجيب أوستروس بالقول:

ـ المقترح الحكومي لا يتضمن تقديم أموال أضافية الى البلديات والمحافظات هذا العام، ويعد بتقديم سبعة مليارات كرون في العام المقبل، هذا يهدد بأختفاء خمسة عشر الف فرصة عمل وهو ما نحاول المساعدة في تجنبه.

البلديات التي سبق وان طالبت بمخصصات أضافية تقل بحوالي أربعة مليارات عن المبلغ الذي يقترحه الحزب الإشتراكي الديمقراطي، أنتهت من وضع خططها لهذا العام بناء على ما هو متوفر لديها بالفعل، وهي تقوم على برامج توفير يتوقع أستروس ان تؤدي الى تردي الخدمات التي تنهض بها المؤسسات التابعة للبلديات والمحافظات:

ـ كثير من البلديات تبنت في ميزانياتها على برامج توفير مشددة، وأضطر كثير منها الى رفع حجم الضريبة التي تجبيها من السكان، لذلك فان مقترحنا يساعد في تجنب تردي مستوى الخدمات، أو زيادة الضريبة بشكل كبير في بعض البلديات.

مسؤول الملف الأقتصادي في الحزب الإشتراكي الديمقراطي أنه ستبرز في المستقبل أولويات أشد الحاحا، ولذلك فهو يطالب الحكومة بالوقف عن مواصلة الخفض السنوي الذي تجريه الحكومة على الضرائب منذ وصولها الى الحكم، وهو لا يجد مخرجا غير ذلك للحفاظ على نوعية الخدمات الإجتماعية، كالمدارس والطبابة ورعاية المسنين.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".