لينا فيسترلوند مسؤولة اقتصادية في أل او

تكهنات باختفاء 000 350 فرصة عمل

قرع الاتحاد العام للنقابات ال او جرس الانذار منبها الى أن الازمة الاقتصادية القائمة يمكن ان تؤدي الى ضربة قوية في سوق العمل، وفقدان مايقرب من 000 350 فرصة عمل. لينا فيسترلوند، رئيسة القسم الاقتصادي في الاتحاد العام للنقابات:


 في ازمة التسعينات رأينا كيف تأثر سوق العمل الى حد كبير، حيث شكل ذلك هزيمة للقوة العاملة. ان من الممكن ان يكون ثلث الزيادة في البطالة ياتي بشكل منظم. وهذا يبقى بشكل دائم، وهذه مسألة خطرة بالنسبة للسويد.

تقول رئيسة القسم الاقتصادي في اتحاد النقابات لينا فيسترلوند. مضيفة من ان اقتصاديي الاتحاد يتكهنون بان الاقتصاد يتقلص بنسبة 4،5 بالمائة خلال السنة الحالية، ولكنه سيرتفع بشكل خفيف خلال العام القادم.

تكهنات الاتحاد العام للنقابات فيما يخص الوضع الاقتصادي في العام القادم اكثر تفاؤلا من عدد كبير من المقيمين الذين يرون بان الوضع الاقتصادي سيكون مقرفصا حتى خلال العام القادم.

هذا في نفس الوقت يرى الاتحاد العام للنقابات بان نسبة البطالة ستكون 12،2 بالمائة في العام 2011، وانه وبالرغم من ان المستوى الاقتصادي سيتحول نحو التحسن لاحقا الا ان مستوى البطالة سيظل لفترة اطول.لينا فيسترلوند ثانية: هذا وبالرغم من ان النمو سيتحول في نهاية العام 2009 وسيصبح ايجابيا في العام 2010 الا ان البطالة ستستمر بالارتفاع. يحتاج الامر، ربما، الى تسعة اشهر بعدما يكون النمو قد تحسن ونرى بان سوق العمل قد اصبح في وضع طبيعي. اننا نعتقد بان هذا سيتطلب وقتا اطول ..تقول لينا فيسترلوند، رئيس القسم الاقتصادي في الاتحاد العام للنقابات ال او.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade ljud i menyn under Min lista