إقتراب موعد إنتخابات البرلمان الأوروبي
الإنتخابات الأوروبية

"الإتحاد الأوروبي منظومة سياسية فريدة"

موعد انتخابات البرلمان الأوروبي يقترب، السابع من شهر حزيران يونيو القادم هو اليوم المقرر فيه إجراء هذه الانتخابات في السويد، الناخبون سيختارون 19 عضوا يمثلون السويد في البرلمان الأوروبي، عدد مقاعد هذا البرلمان في المجمل هو 785 مقعدا

بالرغم من أهمية البرلمان الأوروبي كهيئة تشريعية أوروبية يجري فيها البت في مسائل هامة تخص كل مواطني الإتحاد لا يزال الإقبال على المشاركة في انتخابات البرلمان الأوروبي تعتبر ضعيفة في معظم دول المجموعة الأوروبية،

لهذا السبب تنوي الحكومات الوطنية، والمؤسسات الأوروبية والأحزاب المشاركة تكثيف الجهود الرامية إلى جذب أعداد أكبر من الناخبين،

التعريف بعمل ووظائف ومهام البرلمان الأوروبي هي خطوة هامة ضمن هذه الجهود، فهناك من يعتقد أن أعدادا لا بأس بها من مواطنين دول الاتحاد الأوروبي لا تفرق إلى الآن بين عمل مؤسسة أوروبية وأخرى خاصة المؤسسات القيادية في هرم الاتحاد مثل المفوضية الأوروبية والمجلس الوزاري وفي طبيعة الحال البرلمان الأوروبي

أهمية هذا البرلمان وضرورة المشاركة في انتخاباته، دعت عضو البرلمان الأوروبي عن حزب الاشتراكيين الديمقراطيين، يوران فيرم، أن يصفه ببرلمان السويد الأوروبي:

”البرلمان الأوروبي يعمل وكأنه بمثابة منظومة سياسية وطنية ، والمفوضية الأوروبية تمثل هنا الجهاز الحكومي الذي يقدم الاقتراحات ويضع مشاريع القرارات ليأتي البرلمان الأوروبي لمناقشة وإقرار ما يوافق عليه، مثله مثل أي برلمان وطني، قد يكون الفرق هو في وجود هيئتين مخولتين باتخاذ القرارات في أوروبا وهما المجلس الوزاري والبرلمان الأوروبي. وهذا يشبه إلى حد ما وجود مجلس الشيوخ ومجلس النواب، في الولايات المتحدة الأمريكية”

يقول يوران فيرم، أحد أعضاء البرلمان الأوروبي عن حزب الاشتراكيين الديمقراطيين في السويد.

والذي يؤكد أيضا أن الاتحاد الأوروبي يمثل منظومة تاريخية فريدة فهذه المرة الأولى التي تسمح بها دول مستقلة، في العالم الغربي على الأقل، بمنح سلطات تتجاوز نطاقها الوطني إلى تجمع مشترك،

القسم العربي في الإذاعة السويدية سيتابع بث عدة أحاديث ومقابلات، ضمن برنامج المجلة، مع عدد من المهتمين والعاملين في مؤسسات الاتحاد وخاصة بعض الأعضاء الحاليين والمرشحين إلى عضوية البرلمان الأوروبي... تابعونا

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".