بعض شركات الإنترنت لا تعطي أرقام سرعات للإنترنت الجوا ل تطابق الواقع
حماية المستهلك

"شركات الإنترنت الجوال تظلل المستهلك"

منع وكيل الجمهور لحماية المستهلك، أكبر ثلاث شركات تشغيل للإنترنت، من متابعة تسويق خدمات الأنترنت الجوالة أو موبيل بردباند، الوكيل اعتبر أن شركات تيليا وتيلي تفو وتري، تقدم وعود، في دعايات التسويق، عن سرعة تشغيل الإنترنت لا تتطابق مع الواقع، وهي بالتالي تظلل المستهلك

اليوم يستخدم حوالي 700 ألف مشترك في السويد خدمة موبيل بردباند، والشركات المشغلة تتحدث عن تأمين سرعة تتجاوز 7.2 ميغا بايت، ولكن دائرة حماية المستهلك تؤكد أن هذه السرعة غير متاحة عمليا، وأن أحدا لا لا يستطيع الحصول عليها

في الأغلب يمكن الوصول، وبمرات متفرقة إلى سرعة اثنين ميغا بايت في الثانية ، وحول أهمية الالتزام بمضمون دعايات التسويق، وما يمكن أن يخسره المستهلك من عدم الحصول على المعلومات الصحيحة يقول المحامي في دائرة حماية المستهلك أولا سفينسون:

”لأن المستهلك عندما يوهم بأن السرعة المتاحة للانترنت الجوال هي سبعة فاصلة اثنين ميغا بايت، وهي في الواقع ليست كذلك فهو يقع في عملية تظليل ليفضل هذا النوع على الانترنت الثابت”

دائرة حماية المستهلك قدمت أمر منع الشركات الثلاثة تيليا وتيلي تفو وتري من تقديم وعود عن سرعة الانترنت الجوال لا تتطابق مع الواقع وفي حال المخالفة ستتعرض الشركات إلى عقوبات بدفع غرامات قد تصل إلى نصف مليون كرون

وخلال ثلاثة أسابيع يجب على هذه الشركات التصديق على هذا الأمر، وفي حال الرفض يمكن أن تقوم دائرة حماية المستهلك برفع القضية إلى المحكمة المختصة بقوانين وضبط التسويق

ويؤكد وكيل الجمهور لحماية المستهلك أن نشاطات تسويق هذه الشركات الثلاث موضوعة تحت المراقبة منذ فترة، وأن شركة تيليا قامت بتعديل عدة دعايات تسويقية بعد توجيه الملاحظات لها في الفترة الاخيرة

أولا سفينسون المحامي في دائرة حماية المستهلك، يؤكد أن وجود ثلاث شركات ضمن الأمر الحالي لا يمنع من وضع شركات أخرى مخالفة في الدوائر القضائية

”نتأمل أن نستطيع متابعة كل الشركات لتحديد من يخالف قوانين التسويق بعد أن توقع هذه الشركات الثلاثة على الأمر الصادر لإلزامها”

ردود فعل الشركات الثلاثة المعنية تباينت شركة تري رفضت التعليق، شركة تيليا قالت إنها لاتزال تدرس الأمر أما توماس إيكمان من شركة تيلي تفو يؤكد على إلتزام شركته بأمر دائرة حماية المستهلك

”في المطلق طبعا نحن سنلتزم بقرار دائرة حماية المستهلك يقول توماس إيكمان من شركة تيلي تفو”، لكنه رفض الاعتراف بأن شركته لم تكن دقيقة عندما وزعت الوعود بسرعات غير واقعية للإنترنت الجوال

”لا نحن فقط أردنا أن نتبع طريقة لمعرفة حاجات المستهلك القصوى من السرعات في الانترنت الجوال، نحن نقدم خدمات الانترنت الثابتة منذ فترة طويلة والمستهلك غير منزعج من خدماتنا” يوضح توماس إيكمان من شركة تيلي تفو، موقف شركته من قرار دائرة حماية المستهلك بضرورة الالتزام بما تقدمه من معلومات للمستهلك في دعايات التسويق، و الامر يتعلق بسرعات الانترنت الجوال

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".