ارتفاع في حالات الإنتحار خلال فترة الصيف

يشهد فصل الصيف ارتفاعاً في حالات الإنتحار في السويد كونها من البلدان التي تشهد فرق كبير بين فصول السنة. فحالات الإنتحار تبلغ ذروتها خلال شهري يونيو/حزيران ويوليو/تموز. قد يكون التفسير البيولوجي هو قلة ساعات النوم التي تحدث عدم توازن في الدماغ وللاطباء تفسير آخر هو زيادة الضغط الإجتماعي الناتج عن خروج المواطنين إلى الاماكن العامة مما قد يزيد الشعور بالوحدة لدى البعض. وهناك إشاعة تقول أن السويد تشهد أعلى نسبة إنتحار في العالم لكن هذه الإشاعة ليس بها أي من الصحة إذ أن السويد تشهد ما بين ال 1200 وال 1500 حالة انتحار في السنة وهي نسبة عادية مقارنة بالدول الأخرى.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".