محطات الطاقة النووية تشهد حوادث أكثر وأخطر من السابق

إرتفع عدد الحوادث التي شهدتها محطات الطاقة النووية في السويد في السنة الماضية، كما أن هذه الحوادث تم تصنيفها على أنها ذات خطورة أعلى من الحوادث التي عرفتها محطات الشارنكرافت في السنوات الأخيرة، هذا بحسب التقرير السنوي لمصلحة الوقاية من الإشعاعات النووية.

  

لايف كارلسون رئيس قسم الوقاية من الإشعاعات النووية بالمصلحة يرى في تكرار هذه الحوادث دلالة على خطورة الوضع بحيث هناك خطر القيام بأخطاء مهنية أثناء تأدية العمل.

وبحسب التقرير السنوي لمصلحة الوقاية من الإشعاعات النووية فإن أربعة من الحوادث التي شهدتها محطات الطاقة النووية كانت على درجة من الخطورة إستدعت ترخيصا من المصلحة لتشغيل المحطات من جديد، كما شهد العام الماضي خمسة عشرة توقيف سريع لعمل محطات الشارنكرافت دون ضرورة اللجوء إلى ترخيص من مصلحة الحماية من الإشعاعات النووية.

مفاعل أوسكارهامن النووي تصدر قائمة المفاعلات النووية السويدية التي توقفت عن العمل بخمس مرات، وتطالب مصلحة الوقاية من الأغشعاعات النووية إدارة أوسكارسهامن بإعتماد إجراءات لتجنب الحوادث بالمفاعل، لارش ثورينغ مدير مفاعل أوسكارسهامن يقول أن الإدارة بدأت ومنذ السنة الماضية في العمل ببرنامج تحسينات مكثف وأنه بدأ ملاحظة فعاليته الآن.

لايف كارلسون من مصلحة الوقاية من الإشعاعات النووية يقول أن عددا من الحوادث التي شهدتها محطات الطاقة النووية مرتبط بعملية تحديث هذه المحطات، لكن في ذات الوقت وقعت حوادث إستدعت مطالبتنا بضروروة مراجعة روتين العمل بهذه المحطات.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade ljud i menyn under Min lista