انهيار كبير في الاقتصاد السويدي

هبط اجمالي الانتاج الوطني السويدي BNP، خلال الربع الاول من السنة الحالية بنسية 2، 6 بالمائة، مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي، هذا ما تفصح عنه ارقام مكتب الاحصاء المركزي  CSB.

وهذا اكبر هبوط في اجمالي الانتاج الوطني السويدي منذ ان بدأ مكتب الاحصاء المركزي بالقياس العام 1993. وحسب مدير معهد دراسات المستوى الاقتصادي ماتس ديليين، يقع هذا الهبوط في دائرة التوقعات.

آنيكا وينسث، المديرة الاقتصادية في بنك نورديا تعلق بالقول: 
يتعلق الامر الآن ان يتم تحديد الاساس، ونحن نعتقد ان هذا مانراه في الارقام التي امامنا".هذا ما تقولة المسؤولة في بنك نورديا ولكنها لاتعتقد بان هذا يعني توقف في هبوط هذا المستوى: "لا، الهبوط مستمر، ولكن تم توقفه ايضا الى حد كبير، وهذه اولى الاشارات التي تدل على اننا نقترب من الارضية، هذه اشارة مهمة جدا الى الشركات التي تنتظر ان تنطلق من جديد"...
وحسب الاحصائيات فأن نسبة استهلاك البيوت قلت بنسبة ثلاثة بالمائة، والانتاج في مجال الانتاج الصناعي والتجاري هبط بنسبة تسعة بالمائة. مقابل ذلك  ارتفعت نسبة الاستهلاك  في القطاع العام بنسبة 3،2 بالمائة. وانييكا وينسث تعتقد بأن الامور ستتعدل ابتداء من خريف هذا العام.:
"نحسب اننا سنشعر بالتغيير خلال النصف الثاني من هذا العام، وعلى اساس نسبة ربع العام نبدأ الحصول على ارقام ايجابية خلال الخريف"..

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade ljud i menyn under Min lista