بيلدت وراينفالت ينتقدان نظام طهران

عبر رئيس الوزراء فريريك راينفالت عن مخاوفه من تصعيد المواجهات في إيران وفي وصفه للأحداث قال راينفالت أن من نراه هو تعبير عن التوق إلى الحرية والرغبة في الإصلاحات على حد تعبيره مضيفا نحن نشعر دائما بالقلق عندما تلجأ أنظمة إلى قمع هكذا مطالب.

 

ومن جهته علق وزير الخارجية كارل بيلدت أمس الإثنين ومن العاصمة البلجيكية بروكسل التي كشف منها الخطوط العريضة لبرنامج الرئاسة السويدية للإتحاد الأوروبي عن الوضع الإيراني قائلا لقد قلنا بوضوح بالغ آرائنا وأعتقد أن إستدعاء الخارجية الإيرانية لسفرائها في بلدان الإتحاد الأوروبي يعود لعدم إستصغائهم لكلامنا وهو ما يعني أن كلامنا وصل إلى القيادة في طهران.

وعن سؤال لمبعوث الإذاعة السويدية عما إذا كان هناك ما يمكن للدول الأوروبية القيام به عدا الإدلاء بالتصريحات أجاب كارل بيلدت:

- أن ما يحدث هو تطور داخلي في إيران، بين النظام والأشخاص الذين علقوا آمالا كبيرة على الإنتاخابات الرئاسية كما أعتقد أن هناك أيضا تعرضا داخل النظام الإيراني حيث نجد من جهة الإصلاحيين ومن جهة أخرى من يقومون بالقمع وكل هذا يجب أن يحسم داخل إيران، يمكننا أن نقول آراءنا لكن هذا كل ما يمكننا القيام به.