استثمار- أخلاقيات العمل

صندوق التأمينات التقاعدية APF يتعرض لانتقادات

صندوق التأمينات التقاعدية APF تعرض لانتقادات شديدة، من قبل منظمات تعني بحقوق الإنسان، والسبب هو في وضع الصندوق استثمارات بشركة مناجم كندية تعمل في غواتيمالا. أعمال الشركة وحسب التقارير، تضر بالبيئة وتسبب مشاكل كبيرة للوسط الطبيعي، كما أن سجل هذه الشركة يتضمن خروقات لحقوق الإنسان .

 صندوق التأمينات التقاعدية لا يريد الاستعجال باتخاذ أي قرار قبل القيام بإجراءات تحقيق خاصة حول بيع أو الإبقاء على أسهمه في الشركة.

ويبلغ حجم استثمارات الصندوق، بأعمال الشركة، المسماة غولد كورب/ حوالي مئتين واثنين وأربعين مليون كرون.

يوهان ماغنوسون المسؤول في صندوق التأمينات يتحدث عن الانتقادات حول توظيف هذه الأسهم :

ما يخص مشكلة شركة غولد كورب نحن لدينا ادراكا كاملا لما يثار حولها، لقد ناقشنا الموضوع ضمن مجلس أخلاقيات العمل ، وكل شيئ الآن تحت المراقبة، كما قمنا بزيارة مواقع الشركة ونحن بصدد إنجاز تحقيق خاص بنا ، وعلى أساس النتائج سنقرر كيف نتصرف.

وعند سؤال يوهان ماغنوسون عن سبب التأخير بانجاز هذا التحقيق، وخاصة أن الحديث عنه بدأ منذ عام كان الجواب على الشكل التالي:

 لا أعرف كم من الوقت يلزم لانجاز التحقيقات، نحن ندرك أن هناك تأخير، ولكن عند الانتهاء من وضع التقرير النهائي سنفكر كيف نتصرف

العام الماضي قام ممثل عن صندوق التأمينات بزيارة مناجم الشركة، وأفاد بوجود مخالفات كبيرة بحق العمال وبطريقة التعامل معهم ، وبعد شهرين من هذه الزيارة بدأ التحقيق والذي لم ينجز إلى الآن

هانس دي غيير بروفيوسور باخلاقيات العمل، ينتقد الصندوق التأمينات على مرور سنة بدون اتخاذ قرار، ويطالب ببيع هذه الأسهم