السويد تعلن عن اول اصابة ذات مضاعفات خطرة بانفلونزا الخنازير

اول اصابة خطرة في السويد، بما يسمى بانفلونزا الخنازير هي ما اعلن عنها مساء امس حيث يرقد شاب في الثانية والعشرين من عمره في مستشفى نورشوبيغ، حيث يعالج بتنفس اصطناعي. حالة المريض مازالت تقدر بالخطرة ولكنها مستقرة، حسب رئيس الاطباء كريستر ليدرغرين، الذي يقول بأنه، حسب معرفته، هذه اول اعلان عن حالة مرتبطة بمضاعفات خطرة بانفلونزا الخنازير في السويد:

 كريستير ليدغرين يقول ايضا ان الشاب المصاب لم يكن يعاني من أي مرض قبل اصابته بهذه الانفلونزا ، بحث يجعل قوة مقاومته هابطة:  "لا  انه كان شخصاً معافى، وليس لديه، كما نقول، حالة مرض، بمعنى مرض آخر يمكن ان يجعله ضعيف المقاومة" هذا ويعتقد بأن الشخص المصاب قد اصيب بالعدوى من احد اقاربه حين يصطاف في جنوب اوروبا.

حتى الآن  هنالك 238 حالة اصابة بما يسمى بانفلونزا الخنازير، A/H1N1 تم الابلاغ عنها في السويد، 30 شخصا اصيبوا هنا في السويد، والباقون عند سفرهم الى الخارج، اغلب هؤلاء تعرضو الى اصابات طفيفة، حسب معهد الوقاية من الامراض المعدية.