التلقيح ضد الانفلونزا الجديدة قد يضر بالذين لديهم حساسية من البيض

الاستعدادات في السويد جارية من اجل توفير اللقاح ضد مايسمى بانفلونزا الخنازير، لكن هذا سوف لايكون متوفرا قبل شهرين من الآن على الاقل، حسب منظمة الصحة العالمية، كما انه لايعني وقاية تامة، مئة بالمئة من الاصابة. والتلقيح ضد هذه الانفلونزا الجديدة لايشمل الذين لديهم حساسية ضد البيض، فهو قد يعود عليهم بضرر صحي، اذ ينصح قسم الوقاية من العدوى التابعة لمجلس ادارة الشئون الاجتماعية الذين لديهم حساسية ازاء البيض ان يتجنبوا اخذ هذا اللقاح، ولكن مارتين هولمبيري، طبيب في ادارة الوقاية يقول ان هذا ممكن ولكن يجب ان يتم تحت عناية طبية:

"غالبية الذين لديهم حساسية من البيض يمكن ان يأخذوا اللقاح ضد انفلونزا الخنازير ولكن تحت رقابة صحية، والبعض يمكن ان يصاب بمضعفات شديدة اذا لم يكونوا تحت المراقبة الصحية واخذوا بالتعليمات". الطبيب مارتين هولومبيري يقول يبقى للذين يعانون من حالات صعبة ان يتناولوا دواء وقائي مثل تاميفلو:

 "في المقام الاول هنالك دواء يمكن ان يتناوله بهدف الوقاية بحيث يصد الاصابة بالانفلونزا حتى مرور الموجة"، يقول مارتين هولومبيري، طبيب في قسم الوقاية من الامراض المعدية.