الوزراء الأوروبيون يختتمون اجتماعهم في ستوكهولم والرئاسة الأوروبية ترحب بطلب أيسلندا بالإنضمام إلى الإتحاد الأوروبي

أنهى الوزراء الأوروبيون اجتماعاتهم في ستوكهولم اليوم حيث بحثوا سبل التعاون على مكافحة الجريمة تبادل المعلومات وسياسة اللجوء. واجتمع وزراء الخارجية والعدل للدول السبعة والعشرين الأعضاء في الإتحاد. هذا ورحبت رئاسة الإتحاد الممثلة برئيس الوزراء السويدي فريدريك راينفلد بطلب إيسلندا في الإنضمام إلى الإتحاد وصدق رئيس المفوضية الأوروبية خوزيه مانويل باروسو على ترحيب راينفلد. وتأمل رئيسة وزراء أيسلندا يوهنا سيغورداردوتير أن تقدم طلب الإنضمام إلى الإتحاد في الأسبوع القادم خلال اجتماع وزراء الخارجية في بروكسيل

ويرى الخبراء إمكانية دخول إيسلندا للإتحاد قبل دول أخرى كألبانيا وكرواتيا ومكدونيا وتركيا هذا ما يراه مراسل إذاعتنا في بروكسل ستيفان فينيغر الذي يرى أن أيسلندا قد تحصل على معاملة خاصة أنه هناك مطالب يجب أن تطبقها الدول الأخرى التي قدمت طلبات الإنضمام للإتحاد كتركيا التي يجب أن تحل قضية قبرص قبل تمكهنا من الإنضمام

 وأضاف فينيغر أنه هناك قضايا أخرى قد تعيق دخول أيسلندا للإتحاد وهي أنها قد تخسر حقها في صيد الأسماك في المياه المحيطة بها وفي حال رفضها للتعاون قد تضطر للإنتظار فترة طويلة قبل الإنضمام للإتحاد. ومن دون شك فإن انضمام أيسلندا للإتحاد الأوروبي قد ينقذ اقتصادها المنهار.