مدير شركة فولفو يتوقع استقرار الأسواق رغم الخسائر الكبيرة

مُصَنع سيارات الشحن فولفو يسجل خسائر جديدة وأرباح غير متوقعة لبعض البنوك

سجلت شركة فولفو لصناعة سيارات الشحن خسائر بلغت حوالي 7.7 مليارد كرون ما قبل الضرائب، في الفصل المالي الثاني، واعتبرت هذه الخسائر كبيرة وفاقت ما هو متوقع.

وهذا هو الفصل المالي الثاني على التوالي الذي يظهر نتائج سلبية لإداء الشركة، حيث سجلت الشركة خسائر تجاوزت 5.4 مليار ما قبل الضرائب في الفصل السابق.

فيما بقيت تعديلات  صرف العملات بالنسبة للمبيعات على نفس مستوى الفصل المالي الأول، وقدرت بأربعة وخمسين مليار كرون.ويرجع المدير العام لشركة فولفو لايف يوهانسون، سبب هذه الخسائر إلى الضعف المستمر في سوق سيارات الشحن في أوروبا وأمريكا الشمالية واليابان.

الحجوازات على السيارات الجديدة انخفضت بنسبة 57%  مقارنة مع الفصل الثاني من العام الماضي،

ولكن مدير شركة فولفو يرى أن الشركة بدأت تنفيذ خطط لخفض الانتاج بما يتناسب مع الطلب، ويرى أن  اتجاه الأسواق يسير نحو الاستقرار.  ومع ذلك لا يتنبأ لايف يوهانسن بنتائج ملحوظة في الفصل المالي القادم، خاصة أن الشركة تنوي تجديد مخزوناتها بانتاج قطع وسيارات حديثة.

تقارير عن أداء إيجابي لبنكين من أكبر البنوك في السويد

بشكل مفاجئ أظهرت أرقام أداء  بنكين من أكبر البنوك السويدية، نتائج ايجابية. نوردبانكن وهندلس بانكن حققا أرباح  غير متوقعة حسب تقارير الفصل الثاني من العام المالي الحالي، بنك نورديا سجل أرباحا متحركة، تقدر بتسعة مليارات كرون بدل من ستة مليارات كانت متوقعة بينما بينت تقارير هاندلس بانكن أرباحا تجاوزت ثلاثة فاصلة أربعة مليارات كرون ما اعتبرت أيضا أرقام غير متوقعة، يذكر أن البنكين لم يتأثرا بمضاعفات الأزمة المالية في دول البلطيق مثل سويدبانكين وإس أي بانكن، مع أن أغلب البنوك سجلت خسائر في مجال الائتمان.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".