أول رئيس أمريكي من أصول أفريقية يفوز بجائزة نوبل للسلام

أوباما يفوز بجائزة نوبل للسلام

مُنح الرئيس الامريكى باراك أوباما جائزة نوبل للسلام لجهوده من اجل عالم خال من الاسلحة النووية ولجهوده الاستثنائية في تعزيز الدبلوماسية الدولية والتعاون بين الشعوب. هذا ما قاله توربيورن غايلاند رئيس لجنة نوبل النرويجية، لدى أعلانه اليوم عن فوز أوباما بأرفع جائزة دولية، وأضاف أن اوباما كرئيس خلق مناخا جديدا في السياسة الدولية، ونادرا ما كان هناك شخص أوقد الأمل في شعوب العالم كما فعل.

لجنة نوبل النرويجية أشادت في اعلان منح الرئيس الامريكي جائزة السلام بدور الامم المتحدة و بجهود أوباما في خلق مناخا جديدا في السياسة الدولية، فقد استعادت الدبلوماسية متعددة الأطراف مركزاً محوريا مع التركيز على الدور الذي يمكن أن تلعبه الأمم المتحدة وغيرها من المؤسسات الدولية. علقت لجنة نوبل في أوسلو ايضا أهمية خاصة على رؤية أوباما وعمله من أجل عالم خال من الأسلحة النووية. 

واشارت اللجنة إلى انه "بفضل مبادرة أوباما، تلعب الولايات المتحدة دوراً بناء أكثر في مواجهة التحديات المناخية الكبرى التي يصطدم بها العالم. حيث قال رئيس اللجنة ياجلاند "نادراً ما لفت شخص بحجم أوباما انتباه العالم، وأعطى شعبه أملاً بمستقبل أفضل. أسست دبلوماسيته على المبدأ القائل بانه لا بد للأشخاص الموجودين في قيادة العالم أن يستندواا إلى القيم والتصرفات التي تتشاركها غالبية شعوب العالم". 

باراك أوباما رابع رئيس امريكي يحصل على جائزة نوبل للسلام. ويشار إلى ان أوباما هو من مواليد العام 1961 متزوج وله ابنتان، وهوأول رئيس من أصول إفريقية يصل إلى البيت الأبيض.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".