ربع البلديات السويدية تسمح لأطفال العاطين عن العمل بالتواجد في النشاط المدرسي

أظهر مسح لمصلحة المدارس أن ربع البلديات السويدية تسمح لأطفال العاطلين عن العمل بالإنخراط في حصص النشاط التي تقدم للأطفال بعد انتهاء الحصص الدراسية الفريتيس والتي تهدف إلى رعاية الأطفال إلى حين انتهاء دوام أولياء أمورهم. ويجبر الأطفال على ترك اماكنهم في حصص النشاط التربوية عند خروج أحد والديهم من سوق العمل. ولم يتمكن القائمون على المسح بإيجاد بلدية واحدة في غوتلاند ويونشوبينغ وهالند تمنح فرصة لأطفال العاطلين عن العمل بالذهاب للنشاط.

وبالرغم من عدم وجود قانون يجبر البلديات على تأمين أماكن نشاط أو فريتيس للأطفال في حالة فقدان أحد الوالدين أو كلاهما للعمل إلا أن بلديات عدة تعتمد الكرم وتمنح الأطفال فرصة للتطور الإجتماعي خاصة ان هناك من يرى أن الساعات التي يقضيها الأطفال خارج ساعات الدراسة بصحبة اصدقائهم وزملائهم في الدراسة تساهم في تقدمهم وتنمية قدراتهم. هذا ما تراه أيضاً ماريا روبرتسون وهي عاطلة عن العمل تستغل ساعات يومها في البحث عن عمل مناسب أو الدراسة

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".