زيادة الطلبات على سيارات الشحن ينعش آمال شركة فولفو
اقتصاد - سيارات

فولفو تعلن عن خسائر وزيادة الطلبات على سيارات الشحن ينعش آمالها

مُصنع السيارات فولفو تلقى هزة قوية على ضوء نتائج الفصل المالي الثالث لهذا العام، والتي تم الإعلان عنها اليوم (الجمعة 23/10/2009) النتائج أظهرت خسارة قاسية قدرت 4.1 مليار كرون ما قبل دفع الضرائب، مع أن الخبراء الاقتصاديين توقعوا أن يكون رقم الخسائر أكثر بمليار كرون، خاصة حسب  تحليلات شركة SME Direkt

فولفو كانت حققت أربحا بلغت 2.9 مليارات كرون خلال نفس الفترة من العام الماضي. وذلك بعد أن تهاوى حجم مبيعات الشركة من سبعين مليار كرون إلى حوالي48.4 مليار.

ولكن ومن ناحية أخرى يمكن أن تشكل  زيادة الطلبات على منتوجات الفولفو من السيارات الشاحنة ، بصيص أمل أو كما يقال ضوءا في نهاية نفق الأزمة التي تمر بها الشركة مع باقي مصنعي السيارات في العالم.

فقد ازداد الطلب على سيارات فولفو للشحن بنسبة عشرين في المئة خلال الفصل الثاني والثالث على التوالي هذا العام . وهو ما يغطي تقريبا نصف احتياجات سوق السيارات الثقيلة في أوروبا وفي شمال القارة الأمريكية.

يمكن ملاحظة الآثار التي تركها الركود الاقتصادي في العالم على شركة فولفو من خلال مقارنة سريعة بين نتائج أعمال الشركة في العام الماضي وهذا العام، فالشركة حققت أرباحا قدرت بحاوالي أربعة عشر مليار كرون عام 2008 أما هذا العام، والذي لم ينتهي بعد  فخسائره بلغت حتى الآن أكثر من تسعة عشر مليار كرون.

يذكر أن أغلب  الشركات السويدية التي أعلنت عن خسائر فصلية نهاية الربع الثالث من هذا العام تحدثت أيضا عن تفائل بنتائج أفضل في المستقبل

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".