Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på https://kundo.se/org/sverigesradio/
اثتصاد - طيران - شركات

شركة "ساس" للطيران تصارع أزمة الركود وتعلن عن أرباح طفيفة

وقت النشر torsdag 5 november 2009 kl 11.18
شركة الطيران الاسكندنافية تنوي اتخاذ إجراءات تقشف جديدة

الخطوط الجوية الاسكندنافية "ساس"، أعلنت عن تحقيق أرباح في الفصل المالي الثالث من هذا العام، وصفت بالطفيفة وبلغت أكثر من 100 مليون كرون بقليل، قبل خصم الضرائب. هذه الأرباح ومع أنها غير كبيرة، إلا أنها أعطت مؤشرا إيجابيا عن الأداء الجديد للشركة، بعد الازمة الخانقة التي تعرضت لها وأدت إلى خسائر وصلت إلى ملياري كرون خلال النصف الأول من العام الجاري.

الخطوط الجوية الاسكندنافية "ساس"حققت أيضا هذه الأرباح على الرغم من استرار حالة الركود التي تمر بها، وانخفاض معدل مبيعاتها إلى 16%.

الشركة ترجع أسباب صعود مؤشر نتائج أعمالها إيجابيا في الفصل المالي المنتهي، إلى جملة الإجراءات التقشفية التي انتهجتها، ومنها تقليل عدد الرحلات والاستغناء عن مجموعة من طائراتها كذلك تسريح عدد من العمال وخفض مرتبات المحتفظ بهم.

الخطوط الجوية الاسكندنافية "ساس" أعلنت أيضا عن إجراء جولة محادثات جديدة مع نقابات موظفيها، ليلة أمس (الأربعاء 04/11/2009) ، تمحورت حول مجموعة إجراءات تقشفية جديدة، منها تقليص تكاليف الموظفين من أجل توفير حوالي 1.3 مليار كرون، من خلال خفض المرتبات مقابل تقليل ساعات العمل بمعدل 10 ألى 20 في المئة، هذا ما أعلن عنه Klas Sonnberg مسؤول الاتصالات في شركة "ساس"

"تقليص كلفة الموظفين على خطوط طيران الشركة بمقدار 10 إلى 20 بالمئة وهذا التقليص لا يشمل فقط خفض المرتبات بل أيضا المعاشات التقاعدية والتأمينات والمبالغ المخصصة للمهمات و الفنادق ومصاريف أخرى كثيرة"، يقول مسؤول الاتصالات في شركة "ساس"

ولكن المسافة بين إدارة شركة "ساس" ومسؤولي النقابات لاتزال شاسعة، جمعية الطيارين السويديين قبلت على مضض خفضا سابقا للمرتبات بمقدار 10% وبالتالي من غير المتوقع أن توافق الجمعية على خفض جديد. تنافس شركات الطيران على خفض الأسعار يدفع من ناحية أخرى شركة "ساس" على خفض المرتبات، Christer Åhström المحلل الاقتصادي المختص بشؤون شركات الطيران يؤكد تأثير التنافس بين شركات الطيران على خفض الأسعار:

"نعم هذا صحيحا، الوضع الذي كان سائدا وتميز بفترة الاحتكار التجاري تغير الآن، وهناك شركات أخرى أخذت تظهر في الصورة الآن، وهذا ما غير الظروف. ومن الواضح أن الأمر ليس سهلا على نقابات عمال الطيران للتخلي عن مزايا عمالها التي تتمتع بها" يقول المحلل الاقتصادي Christer Åhström

ومن المعروف أن الدول الاسكندنافية الثلاث، السويد والنرويج والدنمارك تساهم في شركة "ساس"، مرتبات الموظفين السويديين في الشركة تعد الأقل مقارنة مع زملائهم من النرويج والدنمارك، ومع ذلك لا يعد تعديل المعاشات مطلبا رئيسيا للنقابات السويدية في الوقت الحاضر، Pelle Gustafsson المسؤول النقابي في الشركة يؤكد ذلك، لكنه في المقابل يطالب بتساوي شروط العمل:

"لا نحن لا نطالب بمعدلات أجور متساوية بين الدول الاسكندنافية الثلاث، لكننا نطالب بتساوي الشروط الوظيقية مثل الإجازات وجداول العمل وغيرها" يقول المسؤول النقابي في شركة "ساس" Pelle Gustafsson

على كل من المنتظر أن تعلن شركة الطيران الاسكندنافية "ساس" عن نتائج محادثاتها مع النقابات حول مجموعة التقشف الجديدة اليوم ضمن مؤتمر صحفي

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".