رئاسة راينفيلدت الدورية للإتحاد تنتهي بنهاية العام

راينفيلدت سيرأس قمة التاسع عشر من الشهر الجاري لأختيار رئيس للأتحاد الأوربي

في قمة تعقد في التاسع عشر من الشهر الجاري لقادة بلدان الأتحاد الأوربي سيجري أختيار رئيس للإتحاد وممثل للإتحاد في ميدان السياسة الخارجية، ليكون بمثابة وزير خارجية. وفي مؤتمر صحفي عقده رئيس الوزراء السويدي فريدريك راينفيلدت الذي يتولى حاليا القيادة الدورية للإتحاد، قال ان هناك الكثير من المرشحين لهذين المنصبين. وفي رد على سؤال عن سبب عدم الأعلان عن أسماء المرشحين للمنصبين قال راينفيلدت ان الأسماء المقترحة لرئاسة الأتحاد الأوربي هي من بين رؤساء وزراء أو رؤساء الوزراء السابقين. والأمر شديد الحساسية وبشكل خاص لمن هم في مناصب الرئاسة حاليا لتأثيره على مناصبهم، لأنه سيظهر انهم مستعدون لمغادرة بلدانهم، وسيصعب عليهم العودة الى مهامهم في حال عدم أختيارهم لرئاسة الأتحاد الأوربي.

ويتوقع ان يشهد أختيار شخصيتين سياسيين لهذين المنصبين الرفيعين أنقساما في موقف الأعضاء بين الدول الصغيرة والكبيرة، وبين دول اشمال والجنوب، وكذلك بين دول غرب وشرق أوربا. لكن الشائعات ترجح ان يكون أبرز المرشحين لمنصب الرئاسة رئيس الوزراء االبلجيكي الحالي هيرمان فان رومبوي، أو نظيره الهولندي بيتر بالكينانده، كما ترشح الشائعات لمنصب وزير الخارجية، كل من دافيد ميليباند وزير الخارجية البريطاني، ورئيس الوزراء الأيطالي الأسبق ماسيمو داليما.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".