كتمان الغضب من التعامل السيئ في العمل قد تكون له نتائج وخيمة

التعبير عن الغضب يضاعف من أمكانية التصدي لمشاكل القلب

كتمان الغضب يزيد من مخاطر الازمات القلبية. هذا ما خلص له باحثون سويديون في دراسة شملت أكثر من 2700 شخص في حياة العمل لم يكونوا يعانون من مشاكل قلبية عند الشروع بالدراسة ما بين عامي 1992 و1995. وبعد العودة الى دراسة أوضاعهم عام 2003 تنبين ان 47 منهم اصيبوا بازمات قلبية او توفوا بسبب امراض قلبية. وتبين من دراسة المعطيات ان احتمالات اصابة الاشخاص الذين يتفادون المواجهة ويتكيفون مع المشاكل بامراض قلبية او الوفاة بسبب ازمات قلبية هي ضعف النسبة لدى الاشخاص الذي يواجهون المشاكل في العمل ويتصدون لها. 

ويعتقد الباحثون ان الغضب يؤدي الى توتر فيسيولوجي اذا لم يتم تنفيسه ويؤدي الى ارتفاع ضغط الدم وفي النهاية الحاق الضرر بالاوعية القلبية. 

وقالت الدكتورة كونستانز لاينفيبر التي تعمل في مركز ابحاث التوتر النفسي في العاصمة السويدية ستوكهولم والتي اشرفت على الدراسة ان دراسات سابقة اشارت الى مثل هذه النتائج لكن الامر المفاجىء كان الصلة القوية جدا بين كتمان الغضب وامراض القلب.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade ljud i menyn under Min lista