رجل يحاكم في السويد بتهمة التجسس على المهاجرين

يقف رجل يحمل الجنسية السويدية امام القضاء اليوم، يشتبه قيامه باعمال تجسس ضد اللاجئين الويغور في السويد لصالح الصين. الرجل تم القاء القبض عليه في يونيو حزيران الماضي كونه كان قد جمع معلومات عن اللاجئين الويغور في السويد. رئيس الادعاء العام توماس ليندستراند وصف ماقام به الرجل بالجرم الثقيل:

"لقد قام هذا الرجل بتوصيل معلومات عن اليغور الى الحكومة الصينية، وهو شخصيا ينتمي الى هذه المجموعة العرقية. وتتعلق هذه المعلومات بالعلاقات الشخصية والسياسية وأراء الناس، اللجوء والوضع الصحي للاشخاص الى آخره".

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade ljud i menyn under Min lista