كوني هيديغارد
مؤتمر كوبنهاغن للبيئة

كوني هيديغارد تتنحى عن منصبها كرئيسة لمؤتمر البيئة

شهد مؤتمر كوبنهاغن للبيئة سابقة من نوعها، حيث قررت وزيرة البيئة الدنماركية كوني هيديغارد Connie Hedegaard التنحي عن منصب رئيسة المؤتمر، وذلك بسبب تفاقم مشكلة عدم الثقة بين الدول الصناعية والدول النامية. وسيحل رئيس الوزراء الدنماركي لارش لوكه راسموسن Lars Lökke Rasmussen مكان هيديغارد لحبن الانتهاء من اعمال المؤتمر يوم الجمعة المقبل. هذا ما قالته مراسلة اذاعة السويد في كوبنهاغن انغريد غوستافسون

وقد جاء هذا بعد يوم على ظهور اختلاف متباين في اراء قادة الدول الكبرى، ففي الوقت الذي يرى به الرئيس الاميركي اوباما ان امكانية التوصل الى حل باتت قريبة، يعتقد رئيس الوزراء البريطاني غوردن براون ان ثمة امور كثيرة عالقة تحول دون التوصل الى نتيجة.
كل هذا لم يمنع الناشطين من اجل البيئة عن التظاهر، ففي الوقت الذي يجتمع به ممثلو الدول ال192 داخل قاعات بيلا سنتر للمؤتمرات، يحاول المتظاهرون المتجمهرون في الخارج اختراق حاجز الشرطة واقتحام قاعة المؤتمرات. الشرطة الدنماركية واجهت المتظاهرين بالعصي والغاز المسيل للدموع، واعتقلت ما يقارب المئة متظاهر ومن بينهم 3 سويدين. وما يريده المتظاهرون هو مؤتمر للبيئة على مستوى الشعب، وليس القادة كما يقول مراسل الاذاعة ينس اريكسون

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade ljud i menyn under Min lista