البرد يرفع من سعر الوحدة الكهربائية ،/ سكانبيكس

سعر الوحدة الكهربائية في ارتفاع على اثر انخفاض دراجات الحرارة

اسعار الكهرباء في ارتفاع الآن وذلك بسبب موجة البرد التي تعصف في البلاد، من ناحية ولأن مفاعلات الطاقة النووية تعمل بنصف قدرتها.. صباح اليوم اصبحت الكهرباء غالية الى حد كبير. فالمستهلك الذي يقوم بغلي الماء او الطهي على الكهرباء ستكون ثمة اضافة على سعر وحدتها، بالنسبة للذين لديهم عقد حول السعر المتحرك للوحدة الكهربائية، او مايعرف بالرورليغ والذين لديهم عقد متواصل او ما يعرف بتلس فيدراه، اما بالنسبة للذين لديهم عقد بسعر ثابت او مايعرف بالفاست بريس، فلا يدفعون زيادة.

وسعر الوحدة الكهربائية المتحرك تم اقراره كمعدل مرة في الشهر، مع ثلاثة ايام باسعار عالية ، يمكن ان يعطي سعرا مرتفعا يحسب على طول السنة.. يقول سيغه أريكسون، من شركة كهرباء فاتنفال:

اذا كانت هذه الاسعار العالية في سوق الكهرباء، على سبيل المثال، تستمتربهذا الشكل، لمدة ثلاثة ايام فقط وباقي ايام شهر ديسمبر عادية، عندها سيكون تأثيرذلك على الاسعار بمعدل 12 أوره. لكنني لا اعرف الى متى سيستمر هذا الوضع، يقول سيغه اريكسون ويجيب ايضا على سؤال الاذاعة حول مدى تاثير هذا الوضع على المستهلك؟ يجيب بالقول:

الامر يعتمد على كمية استخدام الطاقة الكهرباء شهريا، فاذا كان الشخص يستخدم عشرة آلاف كيلوواط في السنة، فهو يستخدم الف كيلو ساعة في الشهر، عندها تكون الاضافة 120 كرون شهرياً.

هذه الارتفاع في سعر الوحدة الكهربائية يواجه عدم ارتياح ليس فقط من قبل المستهلك وحتى البائعين، الشركات الوسيطة التي تبيع الكهرباء الى البيوت حيث يقول نيلس غوننار فروم، مدير مجمع الشركات البائعة للكهرباء ان هذا ليس بالشئ جيد ويناشد المستهلكين ان لايقاطعوا استخدام الكهرباء بين الرابعة والسادسة مساء:

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade ljud i menyn under Min lista