تصوير:ينس ميير/سكانبيكس

مد انوب الغاز الروسي الالماني عبر البلطيق قد يتيح امكانية مراقبة الغواصات السويدية

قد يتيح مد انبوب الغاز الروسي الالماني في بحر البلطيق، امكانية ان تقوم روسيا بمراقبة سير الغواصات في هذا البحر. هذا مايراه فريدرك فيستلوند، الخبير في مجال السياسة الامنية في مؤسسة فوي، معهد الابحاث الدفاعية الشاملة.على امتداد المئة والعشرين ميلا هي طول الانبوب ستوضع هنالك مكتشفات ترصد حركة الغواصات السويدية، يقول فردريك فيستلوند:

"سوف لايكون بمستطاع الغواصات السويدية والاجنبية ان تبحر فوق انبوب مجرى الشمال دون ان تكون قد سجلت حركتها. ان هذايحد من امكانية المناورة بالنسبة للغواصات السويدية والاجنبية".

هذا وسيكون بمستطاع روسيا مراقبة انبوب مجرى الشمال بالسفن البحرية. يقول رئيس قسم المشاريع التطورية في الدفاع السويدي ميكائيل مور في حديث مع قسم الاخبار في الاذاعة السويدية. لكن هذا الامر ينفيه ممثل مجرى الشمال في السويد، رئيس البنك التجاري السابق لارس او غرونستيدت"

"المراقبة في المنطقة السويدية سوف تتم من خلال سلطات مراقبة السواحل السويدية، وفي المناطق الدانمركية سوف تتم من قبل سلطات مراقبة السواحل الدانمركية، وهكذا فليست هناك اية مراقبة روسية يمكن ان تتم خارج هذا النطاق.

يقول لارس او غرونستيدت".

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".