صورة لبعض مسلحي منظمة الشباب الذين يحكمون سيطرتهم على ثلثي أراضي الصومال

الرابطة المركزية للصوماليين في السويد تنأى بنفسها عن منظمة الشباب السلفية المتطرفة

نأت الرابطة المركزية للصوماليين في السويد بنفسها عن منظمة الشباب الصومالية، التي تخوض حاليا صراعا ضاريا ضد الحكومة الصومالية والتي قامت في مجرى ذلك بوقف أمدادات المساعدة الدولية الى جنوب . 

رئيس الرابطة المركزية للصوماليين في السويد فرح عبدالصمد قال في حديث لأذاعتنا ان منظمة الشباب حركة سلفية متطرفة شديدة الخطورة، تقتل الناس بلا ذنب وهي على صلة بالقاعدة، وتضم مقاتلين من مختلف أنحاء العالم. 

يقول رئيس الرابطة المركزية للصوماليين في السويد ان حركة الشباب تسيطر حاليا على ثلثي الأراضي الصومالية وعلى جنوب الصومال بشكل خاص، وتفرض فيه نظاما شبيها بالنظام الذي سبق وان أقامته منظمة طالبان في أفغانستان. 

قسم الأخبار في أذاعتنا "أيكوت" كشف في الخريف الماضي عن قيام منظمة الشباب بتجنيد شباب مسلمين من السويد للقتال في الصومال، وان أحد العاملين في أحدى مرافق أوقات الفراغ المخصصة للشباب في ضاحية رينكبي شمال غرب ستوكهولم قام بتجنيد كثير من الشباب لهذه المنظمة، وذكرت المخابرات السويدية سيبو ان لديها معلومات عن ان عددأ من الصوماليين الذين يقيمون في السويد قد قتلوا خلال مشاركتهم في القتال الدائر في الصومال. ويؤكد فرح عبدالصمد رئيس الرابطة الصومالية المركزية في السويد أن أشخاصا غير معروفون، يقومون بشحن شباب من الجالية الصومالية في السويد بالأفكار الراديكالية المتطرفة وزجهم في ما بعد في القتال. 

وحسب فرح عبد الصمد فان الرابطة المركزية للصوماليين في السويد تبذل جهودها في كثير من المدن السويدية لتحصين الشبيبة الصومالية من خطر الوقوع في دائرة تأثير حركة الشباب.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".