قلة يموتون من استنشاق دخان الآخرين

في السويد اصبح عدد الذين يمرضون او يتوفون بسبب استنشاقهم لدخان الآخرين، اقل من مما كان سابقا. ويعتقد ان احد الاسباب وراء ذلك هو قرار منع التدخين في المناطق الخدمية كالمطاعم والمقاهي وغيرها. فمنذ العام 2004 انخفض عدد الذين توفوا مبكرا من جراء  استنشاقهم دخان الآخرين الى اكثر من النصف . ذلك حسب تقرير جديد لمعهد الصحة الشعبية. فقد سجلت الاحصائيات ان 500 شخصا توفوا في العام حتى  2004 والآن العدد لايتجاوز 200 شخصاً سنوياً. ويعتبر التدخين في السويد عامل خطر على الصحة ويسبب كثير من الامراض، بعد ضغط الدم العالي.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".