صورة من الأرشيف: راينفالت خلال زيارة للقوات العسكرية في مزار الشريف بشمال أفغانستان

تزايد دعم السويديين لتواجد بلادهم العسكري في أفغانستان

بعد مقتل الضابطين السويديين منذ حوالي أسبوع في منطقة مزار الشريف تزايد الدعم بين المواطنيين السويديين للتواجد السويدي العسكري في أفغانستان. 

فحسب إستطلاع جديد للآراء قامت به الشركة المختصة سينوفايت فقد بلغ عدد السويديين الذين يساندون تواجد بلادهم العسكري في أفغانستان 48% في حين أن النسبة قدرت في شهر أكتوبر تشرين الأول من العام الماضي ب34%.

وقد علق رئيس الوزراء فريدريك راينفالت عن تزايد دعم السويديين للتواجد العسكري السويدي في أفغانستان في أعقاب سقوط أول ضحايا المشاركة السويدية بالقول:

- أعتقد أن الأحداث المأساوية الكبيرة التي شهدناها مؤخرا عمقت الإحساس والتفهم لدى الشعب السويدي بضرورة وأهمية الحاجة لمساهمتنا.

كما بين إستطلاع الآراء الذي أعدته شركة سينوفايت أنه وفي نفس الوقت الذي إزداد فيه الدعم لمشاركة السويد بقواتها العسكرية في أفغانستان إنخفض عدد السويديين المعارضين من نسبة 37% إلى 26% أي بإنخفاض نسبته 11%.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".