رموز الأحزاب السياسية الممثلة حاليا في البرلمان السويدي

تقلص الهوة في حجم الشعبية بين التحالف الحاكم والمعارضة

تتقلص الفوارق في مدى الشعبية بين الكتلتين السياسيتين المتنافستين في البلاد، حسب سبر للرأي العام أجرته مؤسسة نوفوس أوبونيون بتكليف من القناة التلفزيونية الرابعة. وحسب الأستطلاع فان التحالف الحاكم المكون من أربعة أحزاب هي المحافظين والوسط والشعب والمسيحي الديمقراطي تحوز على تأييد 44 فاصلة خمسة بالمئة من الناخبين، فيما تحظى كتلة المعارضة المكونة من ثلاثة أحزاب هي الأشتراكي الديمقراطي والبيئة واليسار، بتأييد 49 فاصلة أثنين من الناخبين.

ومن الأحزاب التي تقف حاليا خارج البرلمان حصل حزب ديمقراطيو السويد "سفيريا ديموكراترنا" المناهض للمهاجرين، على تأييد 4 فاصلة خمسة بالمئة من الناخبين وهي نسبة تؤهله لدخول البرلمان المقبل في حال جرت الأنتخابت اليوم، وصدقت تنبؤات مؤسسة نوفوس أوبونيون. 

,استنادا الى نتائج الأستطلاع فان حزب المحافظين الذي يقود التحالف الحاكم قد رفع رصيده من تأييد الناخبين الى أكثر من 29 بالمئة، كما سجل الحزبان المتحالفان معه الشعب والوسط شيئا من التقدم، لكن المسيحي الديمقراطي تراجع الى ما دون الأربعة بالمئة. على الجهة الأخرى تراجع على نحو طفيف الأشتراكيون الديمقراطيون، والخضر، فيما تقدم اليسار قليلا.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".