Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på https://kundo.se/org/sverigesradio/

اثنان آخران من حزب المحافظين يتركان مهامهما نتيجة التحقيق

اعلن عضوان من حزب المحافظين، اليوم الجمعة، عن اسنحابهما عن قائمة حزبهما لمرشحي الانتخابات القادمة، ذلك بعد الاعلان عن نتائج التحقيق الذي قدمه مكتب "ارنست اند يانغ" الخاص بالتحري عن حالات التلاعب والتزوير، بتكليف من حزب المحافظين، حيث تم اثبات حصول حالات من غش في عملية التصويت الداخلي لاختيار قائمة المرشحين عن حزب المحافظين الى الانتخابات المقبلة. وبعد أن اعلن احد مرشحي الحزب، في وقت سابق من هذا الاسبوع، عن تخليه عن المهمة، ، صرح عضوان اليوم الجمعة عن انسحابهما من الترشح .وحسب ستين نوردين، المسؤول المالي في بلدية ستوكهولم ورئيس منظمة حزب المحافظين في ستوكهولم فأن هؤلاء ليسوا بمستوى المهمة المناطة بهم.

"بالطبع، انا اشعر بالحزن الكبير حول هذا الموضوع،طيلة الاسبوع، والضوء مسلط على اعضاء الحزب في ستوكهولم، ليس حول سياستهم، ولكن حول المشاكل الداخلية".

هذا وكان الامر قد بدأ باعلان ماتس رودين، الاسم الثامن في تسلسل قائمة المرشحين الى عضوية البرلمان عن حزب المحافظين، بالتخلي عن ترشحه، ذلك بعد أن صرح بدفعه بدلات اشتراك عن عدد من الاعضاء الجدد الذين كسبهم الى الحزب. وقد عرف بعد التحقيق ان ماتس رودين كان قد ساعد ثلاثة مرشحين آخرين من حزب المحاظين عن طريق تموين اصوات جديدة.

مرشحوا حزب المحافظين الذين حصلوا على اصوات اكثر في ترشيحات الحزب الداخلية، بهذه الطريقة من بينهم برلمانيون واعضاء مجالس بلدية، فكيف يؤثر هذا الامر على الثقة في حزب المحافظين؟ هذا السؤال وجهته الاذاعة الى ستين نوردين، رئيس حزب المحافظين في ستوكهولم:

"من المهم بالنسبة لنا وبثقتنا ان نبدي عدم تقبلنا الى الخروقات ضد القواعد الداخلية المعمول بها في الحزب، لايكفي الامر، بطبيعة الحال العمل بالقوانين والقواعد، بل ايضا باظهار الروح الرفاقية الطيبة والاخلاق العالية، سواء في العمل داخل الحزب او خارجه".

هذا وقد كان مرشح قائمة حزب المحافظين الانتخابية ماتس رودين قد قام بدفع بدلات اشتراك لاعضاء جدد في حزبه من منطقة رينكبي تينستا، والتي تقطنهما اكثرية من اصول مهاجرة، وقد تضخمت العضوية فيها بنسبة وصلت الى 300 بالمائة، ذلك عبر قيام احد المرشحين على القائمة الداخلية للحزب لانتخابات البرلمان القادم ومجالس البلديات والمحافظات، بتسجيله اعداد كبيرة من سكان الضاحية من المهاجرين، وغالبيتهم من الصومال، في الحزب، والامر لايتعلق برينكبي وتينستا بل ايضا في شيستا وسبونغه.

التحقيق الذي قام به مكتب "ارنست اند يانغ" انطلق من قائمة بإسم 541 عضوا جديدا في الحزب، تم التوصل الى ارقام هواتف 300 منهم، لكن العاملين في التحقيق تمكنوا من الاتصال بنصف هذا العدد، 150 شخصاً، والنتيجة ان 117 شخصا اجاب على اسئلة العاملين في مكتب التحقيق، وعلى اساس هذه الاجوبة انسحب كل من رولف كرونبيري وبيتر ليندفورس وهما عضوان في المجلس البلدي في شمال غرب ستوكهولم، بينما هنالك عضو آخر في الحزب طلب ان تقوم مجموعة الترشيح باعادة اختبار الثقة حول ترشيحه.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".