البريد مؤسسة سويدية دنماركية مشتركة
خطة تقشف Posten Norden

تسريحات جديدة تطال 2000 موظف في مؤسسة البريد

من المتوقع أن تستغني مؤسسة البريد Posten Norden عن خدمات حوالي 2000 موظف بعد أن أعلنت عن تسجيل خسائر، ماقبل دفع الضرائب تقدر بنحو 696 مليون كرون خلال الربع الأخير من السنة المالية الماضية، 

قرار تسريح هذا العدد من الموظفين اتخذته المؤسسة السويدية الدنماركية ضمن خطة تقشف عامة تتضمن الاستغناء التام عن بعض الموظفين وتقليل ساعات عمل موظفين، مدير المؤسسة  Lars G Nordström يقول إنه من المبكر إعطاء تفاصيل أكثر عن خطة التقشف عدا قرار الاحتفاظ بموظفين أقل
مضيفا  إن عدد الموظفين المنوي تسريحهم هذا العام سوف لا يتجاوز رقم الأربعة آلاف وهو عدد المسرحين في عام 2009 ، فالحديث يجري عن 2000 موظف حاليا في كلا البلدين الدنمارك والسويد،
اما عن تأثيرات هذا القرار على أداء المؤسسة فيأكد هنا Lars G Nordström أن قرار تسريح هذا العدد من الموظفين سوف لا يؤثر على نوعية الخدمات المقدمة للزبائن، لأن الآليات  قد تتغير بمايتناسب مع حجم العمل.

وعلى الرغم من الإعلا ن عن خسائر وإجراءات التقشف التي تتخذها مؤسسة Posten Norden إلا أن إدارة المؤسسة تنوي توزيع حوالي 1.4 مليار كرون كأرباح على المالكين للمؤسسة ، ما يطرح تساؤلا عن قدرة المؤسسة المالية في الوقت الراهن على  توزيع هذا المبلغ، تساؤل يجيب عليه Lars G Nordström على النحو التالي:
"الحقيقة أن هذا القرار اتخذ من قبل مجلس إدارة الشركة وبموافقة المالكين والحكومتين السويدية والدنماركية، وهو قرار ضمن اتفاق يحدد معدل توزيع الأرباح ضمن 60% كحد أدنى"  
يذكر أن هذه المؤسسة أنشأت عن طريق اتحاد بين البريد السويدي والبريد الدنماركي في صيف العام الماضي

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".