بجزت بشيروف رئيس الهيئة الادارية في مسجد مالمو

عضو الهيئة الادارية في مسجد مالمو قد يكون جاسوسا ليبيا

اشارت بعض المعلومات بان نويصري احمد الهادي، احد اعضاء الهيئة الادارية في المسجد الكبير في مالمو، هو على علاقة بالمخابرات الليبية. الهادي كان قد طرد من هولندا عام الفين، حيث كان اماما في جامع عمر الفاروق في مدينة اوتريخت، لسبب مماثل، حسب ماأكدته متحدثة باسم الشرطة السرية الهولندية للاذاعة السويدية في مالمو. جمعية الدعوة الاسلامية العالمية، وهي جمعية ليبية تملك المسجد في مالمو، كانت قد ساهمت باعادة ترميمه اثر الحريق الذي تعرض له عام الفين وثلاثة، ثم قامت بشرائه بمبلغ يزيد عن خمسة مليون دولار عام الفين وثمانية.

بجزت بشيروف هو رئيس جمعية المركز الاسلامي التي تقوم بادارة المسجد في مالمو، يقول انه ليس مجبرا على التقصي اذا ما كان احد اعضاء جمعية الدعوة الاسلامية العالمية جاسوسا ام لا، وتابع ان هذه الجمعية الليبية هي جمعية شريفة ذات وضع اقتصادي ثابت تأخذ بعين الاعتبار الوضع الذي عانى منه المسجد في الماضي

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".