جانب من حضور مؤتمر غزة القانون الدولي والمسؤوليات
أمام مؤتمر "غزة- القانون الدولي والمسؤوليات"

وزيرة المساعدات الدولية تطالب بفك الحصار عن غزة فورا وبدون شروط

طالبت وزيرة المساعدات الدولية Gunilla Carlsson بفتح معابر  قطاع غزة فورا وبدون شروط  أمام البضائع والأشخاص، جاء ذلك أمام مؤتمر عقد أمس تحت عنوان "غزة- القانون الدولي والمسؤوليات" نظم من قبل فرع منظمة العفو الدولية "أمنستي" في السويد، بالإشتراك مع منظمة دياكونيا، ومركز أولوف بالمه الدولي، والكنيسة الرسمية في السويد، كما شارك فيه عدة أحزاب سياسية ومنظمات غير حكومية إلى جانب جهات مهتمة بحقوق الإنسان، تقرير غولدستون عن الحرب على غزة كان أهم محاور المؤتمر

في إحدى  قاعات معهد التثقيف العمالي ABF  في العاصمة استوكهولم احتشد حضور ملئ المكان. على باب القاعة اصطفت بعض الطاولات التي تضم منشورات وكتب تابعة للجهات المنظمة لهذا المؤتمر، الخاص عن القانون الدولي والمسؤوليات اتجاه ما حدث ويحدث في غزة بعد مرور أكثر من عام على انتهاء الحرب على القطاع. ومن أجل تسليط الضوء على نتائج عمل اللجنة الدولية لتقصي الحقائق وتقريرها المعروف  بتقرير  غولدستون. عمل الجهات المنظمة لهذا النشاط استطاعت أن تبين أكثر طبيعة هذا المؤتمر والهدف من وراءه.

فالمنظم الرئيسي هو فرع منظمة العفو الدولية أمنستي في السويد، إلى جانب منظمة دياكونيا، المعنية بالمساعدات الدولية، ومركز أولوف بالمه الدولي، والكنيسة الرسمية في السويد، أم أسماء المدعوين للمشاركة فيمكن أن تخبر أكثر عن ماهية المواضيع التي تناولها برنامج هذا المؤتمر.
الحكومة السويدية تمثلت بشخص وزيرة التعاون الدولي  Gunilla Carlsson والتي ألقت كلمة طالبت فيها بفك الحصار فورا وبدون شروط عن القطاع، أمام حركة البضائع والأشخاص، ومن أجل مرور المساعدات وتنشيط الحركة التجارية، موقف اعتبر متقدما مقارنة بمواقف دول غربية أخرى. بل أن هذا الموقف نال استحسان المعارضة، أولي بوريل نائب الأمين العام لمركز أولفه بالمي الدولي قال إنه يثمن هذا الموقف الحكومي الواضح خاصة اتجاه تقرير غولدستون والذي اعتبر أيضا مشاركة السيدة هينا جيلاني الممثلة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة لشؤون المدافعين عن حقوق الإنسان، وإلقائها مداخلة في المؤتمر أمر رائع وهام.

أهمية حضور هينا جيلاني لهذا المؤتمر تتمثل بكونها إحدى المشاركات في فريق عمل غولدستون التابع للأمم المتحدة والخاص بالتحقيق في التجاوزات التي حصلت أثناء الحرب على غزة، هينا جيلاني أوضحت في كلمتها أمام المؤتمر أهمية ما جاء في تقرير غولدستون وأهمية الجهة التي تقف وراءه.

ولكن ما هو الدافع وراء قيام منظمة العفو الدولية أمنستي في تنظيم هذه الفعالية، سؤال طرحه برنامج المجلة على إليزابت لوفيغرين السكرتيرة الصحفية لفرع المنظمة في السويد:
"بالنسبة لنا في منظمة أمنستي المهم هو تحقيق مبدأ المحاسبة، وأن لا يفلت أحد من العقاب عندما يقترف جريمة تخص الانسانية وحقوق الانسان، من أجل أن لا يفسر أحد السكوت كإشارة للتمادي وانتهاك حقوق الآخرين، ونحن نعلم أن هناك مطالب اتجاه  طرفي الصراع، تقول إليزابت لوفيغرين من منظمة أمنستي في السويد، والتي تأكد أيضا أن دعوة عدة خبراء في مجال حقوق الانسان إلى هذا النشاط يعني أن المنظمة عازمة على متابعة إثارة هذه القضية.

السكرتيرة الصحفية لفرع منظمة أمنستي في السويد أضافت أيضا إن المنظمة وجهت انتقدات لحماس على معاملتها لبعض المواطنين في غزة ولتعرضها لمدنيين في جنوب اسرائيل، ولكن ما قمت به اسرائيل من انتهاكات يعد أسوء بكثير.
أما عن سبب هذا الحضور اللافت للمؤتمر من ناحية العدد وتنوع الجهات المنظمة والمشاركة، تقول إليزابت لوفيغرين" إن هناك العديد من المهتمين بهذه القضية في السويد في أوساط الحركات والمنظمات الشعبية، ومع أن وظائف هذه المنظمات المشاركة في هذه الفعالية مختلفة، إلى أنها وظائف متكاملة فنحن في أمنستي نعمل في مجال مراقبة ومتابعة حقوق الإنسان بينما منظمات مثل الكنيسة السويدية ومركز أولف بالمه و منظمة دياكونيا فلهم مشاريع إنمائية مختلفة في المنطقة، إضافة إلى أن تقاسم تكاليف المؤتمر أمر هام أيضا"

أثناء فترة الاستراحة تحدثنا مع عدة جهات مشاركة، مفوض فلسطين لدى السويد السفير صلاح عبد الشافي، طالب بضرورة متابعة تقرير غولدستون، نظرا للمصادقية التي يتمتع بها حسب تعبيره، وليست فقط الناطقة الاعلامية باسم امنستي في السويد من طالب بتحقيق مبدأ المحاسبة في القانون الدولي، السفير صلاح عبد الشافي شدد بدوره على أهمية تطبيق هذا المبدأ.
السويد إحدى الدول الغربية القليلة التي أعطت موقفا واضحا اتجاه تقرير غولدستون، مفوض فلسطين لدى السويد أعرب عن ارتياحه من هذا الموقف لكنه يطالب بالمزيد.
منظمة نصرة الشعب الفلسطيني Palestinagrupperna شاركت أيضا بهذا النشاط، تسليط الضوء على تقرير غولدستون أمر يدعو للارتياح، وخاصة أن وزيرة المساعدات الدولية اعتبرته تقريرا مهما  ويجب التعامل معه بجدبة  تقول إحدى نشطاء المنظمة.
وعن النشاطات القادمة التي تنوي منظمة  Palestinagrupperna القيام بها في هذا الإطار ندوة في 13 من الشهر الجاري حيث سيتم دعوة أطباء نروجيين كانوا في غزة أثناء الحرب، من أجل ربط شهاداتهم مع التقارير الصادرة حول انتهاكات حقوق الانسان والكلام لآنا فيستر من منظمة نصرة الشعب الفلسطيني في السويد.
وراء طاولة مخصصة لمنظمة دياكونيا خارج قاعة المؤتمر وقفت إحدى الفتيات وهي ترتب أوراقا مالية في صندوق خاص، وللاستفسار عن نوع النشاط الذي تقوم به سألتها المجلة أولا إن كانت وفقت بجمع الكثير من التبرعات، واتضح أن هذه المبالغ التي جمعتها ماريا يلين هي من خلال بيع تقرير غولدستون باللغة السويدية بعد ان تمت ترجمته ونشره، ماريا تؤكد أن هناك إقبال كبير على اقتناء هذا التقرير.
منظمة دياكونيا تعمل مع عدة منظمات محلية غير حكومية تهتم بحقوق الانسان في أنحاء العالم منها منظمة الميزان في قطاع غزة.
ممثل منظمة الميزان محمود أبو رحمة ألقى مداخلة مطولة أمام المؤتمر عن الأوضاع الحالية في قطاع غزة خاصة بعد الحرب وجراء الحصار المستمر، محمود أبو رحمة حاول إعطاء هذه الأوضاع بعدا سياسيا أكبر من مجردة معاناة أنسانية، خاصة أن هذا الوضع السياسي هو المسؤول عن الحالة الكارثية للأوضاع الانسانية في القطاع حسب تعبيره
تصفيق حاد جاء بعد مداخلة ممثل منظمة ميزان الفلسطينية لحقوق الانسان محمود أبو رحمة وممثل منظمة أطباء من أجل حقوق الانسان الاسرائيلية ران يارون، والذي أكد أن عمل المنظمات الاسرائيلية المهتمة بحقوق الأنسان هو عمل غير سهل في ظل الظروف السياسية التي تمر بها إسرائيل.

مؤتمر "غزة- القانون الدولي والمسؤوليات" استمر طوال نهار أمس وشارك به كما أشرنا عدة فعاليات مدنية وحقوقية إلى جانب حضور لافت من السياسيين فإضافة إلى وزيرة المساعدات الدولية Gunilla Carlsson شارك ممثلو أحزاب الدرات المحافظين والبيئة والاشتراكيين الديمقراطيين وحزب الوسط تحت عنوان مسؤولية الأحزاب السياسية الرؤيا والاستراتيجية

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".