انتخابات 2010

الخصم الضريبي على الخدمات المنزلية من اهم نقاط الانتخابات المقبلة

اصبح قانون RUT-avdrag من اهم نقاط الانتخابات المقبلة حسب رئيس الوزراء فريدريك راينفلدت. وبعد اعلان احزاب المعارضة البارحة الغاء الخفض الضريبي على الخدمات المنزلية RUT-avdrag في حال فوزهم بالانتخابات البرلمانية في شهر ايلول سبتمبر القادم، اكد راينفلدت ان هذه السياسة ساهمت بتحويل الوظائف السوداء الى وظائف قانونية، كما وسهلت دخول العاطلين عن العمل الى الحياة العملية، وهو ما تسعى اليه الحكومة. وتابع انه من الغريب ان تقوم المعارضة بالغاء هذا القانون وتحويل العديد من الناس الى عاطلين عن العمل

رئيسة الاشتراكي الديموقراطي مونا سالين قالت ان الاموال التي تنفق على هذه الخصومات الضريبية، والتي لا يستفيد منها الا الاغنياء، وجب استعمالها في مكان اخر، وتابعت ان الايديولوجية السياسية لتحالف الحمر والخضر تعطي اولوية لامور اخرى كزيادة اعداد المعلمين في المدارس التمهيدية عوضا عن تقديم خصومات ضريبية على الخدمات المنزلية.

وعلى الرغم من تصريحات سالين، كتبت صحيفة افتونبلادت اليوم ان عدد من اعضاء الاشتراكي الديموقراطي كانوا قد استخدموا قانون RUT-avdrag للحصول على تخفيضات ضريبية. النائبة في البرلمان عن حزب الاشتراكي الديموقراطي ايلفا يوهانسون هي مثلا احد اللواتي استخدمن هذا التخفيض رغم انها من اكثر المنتقدين للقانون. وزير الثقافة في الحكومة السابقة ليف باغروتسكي، ايضا من الاشتراكي الديموقراطي، بالاضافة الى رئيس الوزراء السابق يوران بيرشون قاما ايضا بالاستفادة من هذا الخصم الضريبي.

رئيس وحدة الانتخابات في الاشتراكي الديموقراطي بو كروغفيغ، وعلى الرغم من انه معارض لسياسة RUT-avdrag قال انه من الغباء عدم استخدام هذا القانون اذا ما وجد، وذلك حسب صحيفة افتونبلادت.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".