الامين العام في BRIS:

"يجب تشديد القانون لحماية الاطفال الذين هم عرضة للخطر"

اظهر تقرير من مكتب حقوق الاطفال في المجتمع BRIS ان الاطفال لا يملكون مكانا يلجؤن اليه بعد اوقات الدوام. هذا الامر يعني انه ثمة فجوات عديدة من ناحية استعدادات البلديات لمساعدة الاطفال في حالة الطوارئ، واذا ما كانت مكاتب الخدمات الاجتماعية مغلقة.

واظهر التقرير انه ثمة صعوبة في الوصول الى المعلومات عن اوقات المناوبة الاجتماعية على الصفحات الالكترونية لعدد كبير من البلديات، بينما تغيب المعلومات كليا عن صفحات الكترونية تابعة لبلديات اخرى.

وكتب الامين العام لمكتب حقوق الاطفال يوران هارنسك وكذلك المحققة كارين يوهانسون في جريدة DN انه على السلطات العمل على تشديد القانون لمعالجة هذه الثغرات.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".