Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på https://kundo.se/org/sverigesradio/
قانون SAMHÄLLSORIENTERINGEN

عرض نتائج دراسات قانون التوجيهات الاجتماعية الخاص بالقادمين الجدد

وقت النشر torsdag 4 mars 2010 kl 11.10
تأهيل القادمين الجدد حسب مشروع القانون الجديد يمكن أن يسهل ويسرع الاندماج في سوق العمل

تعريف القادمين الجدد من اللاجئين والمهاجرين بالمجتمع السويدي من خلال دورات تعليمية وتعريفية في طريقة إلى أن يصبح قانونا يلزم البلديات بإنجازه، بعد أن تسلمت وزيرة الاندماج Nyamko Sabuni اليوم نتائج الدراسات التي تسبق صياغتة كمشروع يقدم للبرلمان

 عرضت  الحكومة اليوم نتائج الدراسات التي تسبق صياغة مشروع قانون SAMHLLSORIENTERINGEN الخاص بوضع قواعد توجيه اجتماعية للقادمين الجدد إلى السويد من المهاجرين واللاجئين، بعد أن أوكلت الحكومة إلى لجنة متخصصة لوضع صياغة أولية لهذا القانون قبل إحالته إلى الجهات والدوائر الحكومية المعنية لإبداء الرأي وإرسال الملاحظات.

ومن أهم نتائج الدراسات حول مشروع القانون الجديد، والتي سلمت اليوم إلى وزيرة الاندماج Nyamko Sabuni سيصبح إلزاما على البلديات في السويد ابتداءا من مطلع العام المقبل أن تقدم لكل قادم جديد من اللاجئين والمهاجرين 60  ساعة تعليمية وتعريفية على الأقل، ضمن قواعد التوجيه في المجتمع السويدي
هذه الدورات ستقدم باللغات الأم التي يتقنها القادم الجديد كما ستوضع متطلبات وشروط  عالية على طريقة اختيار المعلمين والمحاضرين في هذه الدورات، البروفيسور Erik Amnå أحد أبرز أعضاء اللجنة التي أنجزت الدراسات المتعلقة بالقانون الجديد يقول عن الشروط التي يجب أن تتوفر بالمعلمين:
"المعلمون يجب أن يتمتعوا بمهارات التعليم ويتقنون لغات المتلقين إضافة إلى اللغة السويدية، ويجب أن يكونوا متمكنون من التعريف بقضايا المجتمع وإعطاء التوجهات الصحيحة بما يناسب مع قدرات كل فرد ضمن الظروف والاحتياجات المتوفرة"
البروفيسور Erik Amnå طالب أيضا بضرورة تنظيم دورات تأهيل لهؤلاء المعلمين في الجامعات والمعاهد العليا قبل مباشرتهم العمل مع القادمين الجدد

أما عن محتوى مشروع القانون الجديد المخصص لوضع قواعد التوجيه الاجتماعي للقادمين الجدد فيقول البروفيسور Erik Amnå إن هناك ثلاثة مفاهيم  يمكن أن تؤثر على منظور ومحتوى هذا القانون:
القيم الحقوقية والقانونية للدولة والمجتمع والتي تتضمن شكل الحكم وطريقة إدارة الدولة هو المفهوم الأول أما المفهوم الثاني فهو عن القيم الاجتماعية والمؤسسات التي تحمي حقوق ورفاهية المواطن إضافة إلى واجبات المواطنة فيما يرى البروفيسور  Erik Amnå أن أسلوب الحياة اليومية هو المفهوم الثالث لقواعد توجه القادمين الجدد في المجتمع السويدي. البروفيسور يوضح هنا أكثر عن الغاية من هذه الدورات التعريفية  
"يمكن تشبيه ذلك باللقاءات التي تحدث من أجل تطوير عمل الطلاب في المدارس، فالطالب يستدعى عادة  حتى وأن لم يقم بأي خطأ ما، نحن فقط نريد أن نتحدث مع القادم الجديد عن ما يمكن ان يواجهه في المجتمع ليتهيئ بشكل صحيح وأن لا يصبح مهمشا أو معزولا أو غير مطلع عما يحدث من حوله" يقول البروفيسور  Erik Amnå مضيفا أن عدم إطلاع اللاجئين والمهاجرين الجدد على هذه المعارف الخاصة بالمجتمع السويدي يعتبر إساءة لهم وتصرفا غير لائق بحقهم.
وكانت الحكومة أعلنت في أوائل شهر سبتمبر/ أيلول من العام الماضي عن نيتها إحداث قانون يجبر المهاجرين واللاجئين على الالتحاق بدورات تعليمية وتعريفية عن المجتمع السويدي، وذلك خلال الفترات الأولى لقدوميهم إلى السويد.
 وزيرة الاندماج في حكومة يمين الوسط الحالية Nyamko Sabuni كتبت وقتها في صفحة الحوار التابعة لصحيفة Svenska dagbladet إن على القادمين الجدد إلى السويد أن يكونو مدركين لمعاني الديمقراطية والمساوة واحترام جوهر الانسانية إضافة إلى إدراكهم بأهمية منح الحرية لأبنائهم في اختيار طريق حياتهم عند مرحلة الشباب، حسب قول وزيرة الاندماج.
كما يسعى مشروع القانون إلى تسهيل وتسريع دخول القادمين الجدد إلى سوق العمل السويدي. إجراءات تأسيس دخول القادمين الجدد إلى سوق العمل وحسب نص مشروع القرار إجرءات ستشارك بها البلديات من خلال وضع دورات توجيهية عن المجتمع السويدي. الخاضعون لهذه الدورات سيتقاضون أجرا على ساعات دوامهم، وهو أمر يعتبر جديدا، ومن شأنه أن يساعد على الالتزام بحضور الدورات من جهة وعلى استقلالية القادم الجديد ماديا خلال فترة التأهيل، فيما ستتولى مكاتب العمل Arbetsförmedlingen مسؤولية تنظيم عمليات دخول القادمين الجدد إلى سوق العمل بعد انتهاء الدورات التأهيلية في البلديات

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".