وزير الخارجبة كارل بيلدت يبدي قلقا من مهمة الاتحاد الاوروبي في السياسة الخارجية

يقوم وزير الخارجية كارل بيلدت، ومنذ حوالي الاسبوعين، بحملة انتقادات عنيفة ضد الاتحاد الاوروبي طالت الطريفة التي يسعى بها الى تنظيم وظائف السياسة الخارجة التي سيعمل بها 3 الف دبلوماسي وقبل انطلاق فعاليات مؤتمر وزراء الخارجية الاوروبيي الذي يبدأ اليوم في مدينة كوردوبا الاسبانية، وجه بيلدت رسالة مشتركة مع نظيره الانكليزي دايفد ميلباند، اظهرت القلق من ان هذه الوظائف الجديدة لن تكون على مستوى جيد من الفعالية يكفي لتكون ورقة مهمة في السياسة العالمية.

وكتب بيلدت على صفحته الالكترونية انه ووزير خارجية بريطانيا ميلباند يريدان اعطاء الدعم لوزيرة الخارجية في الاتحاد الاوروبي كاثرين اشتون على الرغم من انها لا تقوم بعمل غير معقد. وناشد بيلدت وميلباند وزيرة الخارجية اشتون ان تقوم باستقبال من يريدون التأثير عليها. كما وجاء في الرسالة، التي فسرت على انها تظهر قلقا من ناحية السياسة الخارجية للاتحاد الاوروبي، جاء فيها ان على اشتون الاهتمام بامور السفارات بالاضافة الى ارسال عدد اكبر من الدبلوماسيين الى دول مثل الهند وباكستان والصين، واندونسيا والبرازيل.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".