امون عبدالله محمد
Yttrasndefrihetspris

جائزة حرية التعبير عن الرأي لصحافية في اذاعة السويد

حصلت امون عبدالله محمد، الصحافية في القسم الصومالي في اذاعة السويد الدولية على جائزة اننا بوليتكوفسكايا لحرية التعبير عن الرأي Yttrandefrihetspris التي يمنحها سنويا نادي الصحافة والنشر Publicistklubben.

وجاء في نص الدوافع لمنح الجائزة "لقد ظننا وبسذاجة اننا قد ربحنا معركة حرية التعبير عن الرأي في السويد، الا ان هذا لم يكن صحيحا. من خلال عملها المحترف تواصل امون عبدالله محمد هذا الصراع كل يوم"

وقد قامت امون محمد بالكشف عن عدة امور تتعلق بالجالية الصومالية في السويد حيث تحدثت في تقريراتها عن اللاجئين الذين يقومون بحرق راحات الايدي قبل تقديم طلبات اللجوء، وعن الصعوبات التي تواجهها الفتيات الصوماليات اللواتي يريدن اجراء عمليات اجهاض. وعلى الرغم من التهديدات التي تعرضت لها من قبل من اتهمها بخيانة الجالية الصومالية وكشف اسرارها، الا ان امون عبدالله محمد تابعت عملها الصحافي المحترف، وعملت على تعزيز التواصل بين الاطراف المختلفة من خلال التقريرات التي قامت بها، كما قالت مديرة نادي الصحافة والنشر اولريكا كنوتسون، وتابعت ان عمل امون عبدالله محمد هو عمل ملهم وشجاع لانها لم تخضع لمحاولات اسكاتها او منعها عن القيام بعملها الصحافي.

امون محمد قالت ان ما قامت به هو واقع حقيقي وثمة حاجة للقيام بالتقارير الصحافية التي تكشف الواقع. وتابعت انها فكرت بان ليس من احد ليقوم بهذا العمل ان لم تقم هي بهذا بذلك. وقالت امون محمد ان التشجيع الذي نالته من بعض الاصدقاء والزملاء بالاضافة الى من يعتبرون انفسهم معرضين للظلم هو ما اعطاها القوة على اتمام عملها

وبالاضافة الى القيمة المعنوية للجائزة فقد حصلت امون عبدالله محمد على مبلغ عشرة الاف كرون قالت انها ستتبرع به للصحافيين في الصومال لكي يتمكنوا من شراء ادوات الصحافة من اقلام ودفاتر والات تصوير

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".