معظم الأحزاب تركز على موضوع العمل في حملاتها الانتخابية
حسب استطلاع للرأي

العمل وتأمين الوظائف هي أهم ما يشغل اهتمامات الناخبين في السويد

مواضيع العمل وتأمين وظائف جديدة هي من أهم القضايا التي تشغل اهتمامات الناخب في الانتخابية المقبلة في السويد، والمقررة في  سبتمر أيلول من هذا العام، هذا ما توصلت له استطلاعات للرأي قام بها مكتب الإحصاء المركزي Sifo، بتوكيل من الإذاعة السويدية. 34% من المستطلعة آرائهم وجودوا أن قضية تأمين الوظائف هي القضية الهامة بالنسبة لهم

 ومع أن هناك حوالي نصف عام تفصلنا عن موعد الانتخابات إلى ان هذه القضي ستبقى هي الموضوع المحوري في جذب الأصوات الانتخابية، هذا ما يؤكد عليه الباحث في الشؤون الانتخابية Henrik Oscarsson من مدينة Göteborg
" مع اقتراب موعد الانتخابات هناك نسبة بطالة تتراوح بين 9% إلى 11% وهي نسبة تجعل دائما من موضوع العمل وتأمين الوظائف الموضوع الأهم للناخبين"
نتائج الاستطلاع أشارة أيضا أن حزب المحافظين المدرات هو الأكثر شعبية فيما يتعلق بمواضيع العمل. وذلك بنسبة وصلت إلى 29% بينما يعتقد 20% من المستطلعة آرائهم أن حزب الاشتراكيين الديمقراطيين هو الأفضل ضمن سياسات تأمين الوظائف

بعض الإجابات على سؤال الاستطلاع، أكدت أن تسهيل الحصول على تأمين وظائف لفئة الشباب، خاصة في مناطق سكنهم يعد أولية للناخب، مثل الناخبة سارة يوهانسن من مدينة  Luleå. شمال السويد.
أما بريتا لوندبيري من استوكهولم فتقول من الطبيعي أن يكون العمل هو القضية الرئيسية التي تشغل توجهات الناخب
وفي سؤال عما إذا كانت تعتقد أن هناك حزبا يعتبر أفضل من غيره ضمن سياسات العمل وتأمين الوظائف أجابت بريتا لوندبيري أنها ترى بسياسة الحكومة الحالية بشأن العمل سياسة معقولة

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".