1 av 2
2 av 2
البلجيكية كيتي كراوذير تفوز بجائزة آستريد ليندغرين 2010
جائزة ادب الاطفال 2010

جائزة آستريد ليندغرين لرسامة قصص الاطفال الكاتبة البلجيكية كيتي كرواذير

في تمام الواحدة من بعد ظهر اليوم اعلنت لجنة التحكيم ان جائزة آستريد ليندغرين في ادب الاطفال للعام 2010 من نصيب رسامة كتب الاطفال البلجيكية كيتي كراوذير ، وجاء الاعلان عن حصول الرسامة ومصممة تخطيطات قصص الاطفال في مؤتمر صحفي عقدته لجنة تحكيم الجائزة في بلدة فيمربي، مسقط رأس الكاتبة الشهيرة آستريد ليندغرين ومجتمع قصصها الكثيرة والتي ترجمت الى اربعين لغة من لغات العالم. وقد تنافس على جائزة هذا العام 167 مؤسسة واشخاص مرشحين من اكثر من ستين بلدا من بينها اكثر من عشر دول عربية. قيمة الجائزة 5 ملايين كرون. وجاء في حيثيات منح الجائزة الى ان كيتي كراوذير ماهرة في صنع صور الحكايات وهي في ابداعها تبقي الباب مواربا بين الخيال والواقع. وفي الكتب التي تبدع برسم حكاياتها تخلق اندماجا بين النص والرسم.ولدت كيتي في العام 1970 من ام سويدية واب بريطاني ولها العديد من الاعمال والمؤلفات في أدب وحكايات الاطفال.

هذا ومن الجدير بالذكر انه تم البدء بتوزيع هذه الجائزة منذ العام 2003، في ذكرى كاتبة الاطفال الشهيرة آستريد ليندغرين، ومنحت في ذلك العام الى كريستينا نوستلينغر، من النمسا والى موريس سانداك من الولايات المتحدة الامريكية مناصفة، وفي العام 2004 الى الكاتبة البرازيلية لوجيا بوجونغا وفي العام الذي تلاه الى البريطاني فيليب بولمان، وفي العام الذي تلاه الى رويي آراي من اليابان، وفي العام 2006 الى كاثرين باترسون من الولايات المتحدة الامريكة وفي العام 2007 الى مكتبة بانكو دي ايبرو في فنزويلا، وجائزة العام 2008 الى الكاتبة سونيا هارتنيت من استراليا، اما جائزة العام الماضي 2009 فكانت من نصيب مؤسسة تامر التعليمية في في الاراضي الفلسطينية.

جائزة ادب الاطفال في ذكرى ليندغرين  تأسست من قبل الحكومة السويدية العام 2002  في ذكرى كاتبة الاطفال الشهيرة آستريد ليندغرين التي توفيت في الثامن والعشرين من نفس العام. قيمة الجائزة خمسة ملايين كرون وهي تمنح منذ العام 2003 .وفي كل عام الى افضل عمل عالمي في ادب الاطفال والشباب، سواء اكان ادبا مكتوبا او محكيا، بل وحتى لاعمال التخطيطات والرسومات التي تحكي قصة ما، ولاتعتبر الجائزة كتقييم فردي للمبدع فحسب، بل يكون لها بعدا شاملا، من خلال التأكيد على حقوق الاطفال في المجتمع ايا مجتمع كان في الكرة الارضية. وهي لاتمنح للمؤلفين ومبدعي العمل الادبي والفني للاطفال فقط، بل وكذلك الى اصحاب المشاريع او المنظمات التي قامت بجهود كبيرة في مجال التشجيع على القراءة وانتشارها بين الاطفال والشبيبة وتعزيز وزيادة الاهتمام بأدب الاطفال والشبيبة في العالم   وتعزيز حقوق الطفل في المجتمع.

وكما هو الحال مع جائزة نوبل لاتتوقف جائزة آستريد ليندغرين، عند جنسية الكاتب بل هي تخص الجميع ومن مختلف البلدان والاجناس، لكن جائزة آستريد ليندغرين تختلف عن جائزة نوبل في الادب  في أن تسمية المرشحين لجائزة ليندغرين تتم بشكل علني لقطع الطريق على التكهنات، كما يقول القائمون على الجائزة.

وستجرى مراسيم توزيع الجائزة في الثاني من يونيو، حزيران القادم ستوكهولم، وسيقام بمناسبة تسليم الجائزة مهرجانا ادبيا للاطفال، وعادة ماتقوم الاميرة فيكتوريا بتسليم الجائزة، وقد تشكلت لجنة تحكيم خاصة لتسمية الفائز تتألف من 12 عضوا، احدهم يمثل عائلة آستريد ليندغرين وآخرون من اختصاصات ثقافية وادبية مختلفة، باحثون ومؤلفون وكتبيون ومراجعو كتب، يتم تعيينهم من قبل مجلس الثقافة السويدي على ان لايكون لديهم اي ارتباط سياسي او اقتصادي او خلافه، باية جهة كانت. ويتم تسمية اعضاء لجنة التحكيم كل اربع سنوات، ويمكن ان تتجدد لفترتين لاحقتين.

عدد مرشحي هذا العام وصل الى 167 مرشحا من 61 بلدا من بينها دول عربية كالعراق، البحرين مصر، لبنان، ليبيا وغيرها.د

طالب عبد الأمير

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".