الموظف السويدي سيترك منصبه لبريطاني نتيجة لعبة تقاسم الوظائف في الإتحاد الأوروبي
نتيجة لعبة تقاسم الوظائف

السويد تخسر إحدى الوظائف الهامة داخل المفوضية الأوروبية

أثناء فترة تولي السويد لرئاسة الإتحاد الأوروبي الدورية، تقرر اقتسام موقع وظيفي هام داخل المفوضة العامة التابعة للإتحاد،  إجراء أدى إلى أن تفقد السويد أحد المواقع الإدارية الهامة جدا ضمن سياسات التسويق الداخلي، الموقع هو الإدارة العامة للتجارة الداخلية الذي يشغله حاليا السويدي Jörgen Holmquist والذي شغل سابقا مدير عام مؤسسة صيد الأسماك  في بلاده.

متاعب الموظف السويدي في المفوضية الأوروبية بدأت مع استلام الفرنسي Michel Barnier كمفوض للتجارة الداخلية في الاتحاد الأوروبي، وتزامنا مع شعارات رفعها الرئيس الفرنسي نيكولا ساركزي تنادي بترتيب الأسواق المالية الأوروبية، مما أثار مخاوف رئيس الوزراء البريطاني غوردن براون، من أن تتأثر الأسواق المالية في لندن جراء النويا الفرنسية، ومن أجل طمأنة رئيس الحكومة البريطانية وعد رئيس المفوضية الأوروبية Jose Manuel Barroso بأن يذهب منصب المدير العام للتجارة الداخلية إلى بريطاني، وهكذا تم التضحية بالسويدي  Jörgen Holmquist  الذي يستلم هذا المنصب حاليا

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".