حالات الاصابة على الرأس لدى الاطفال الرضع ازدادات في السنوات الاخيرة

باحثون يقمون بالتحقيق في حالات سوء معاملة الاطفال الرضع

ازدادت في السنوات الاخيرة حالات سوء معاملة الاطفال الرضع، كما تشير اخر التقارير. وما يريده الباحثون الان هو معرفة اذا ما كان هذا الازدياد حقيقي ام انه يعود الى ان انظمة الرعاية الصحية قد اصبحت افضل من ناحية اكتشاف هذه الحالات

بعد ان سجلت حالات سوء معاملة الاطفال انخفاضا منذ مطلع الثمانينات، حيث كان ثلث اولياء الامور يقومون بضرب اطفالهم، اشارت الاحصاءات الاخيرة من دائرة الخدمات الاجتماعية ان ثمة زيادة ملحوظة في حالات سوء معاملة الرضع. طبيب الاطفال وبروفسور الصحة ستفان يانسون يقول ان حالات سوء معاملة الاطفال في جميع الفئات العمرية قد انخفضت بعكس الحالات لدى الاطفال الرضع التي ازدادت ولاسيما الاصابات على الرأس

وما يريد الباحثون دراسته هو اذا ما كان هذا الازدياد فعلي، ام ان مراكز العناية الصحية قد اصبحت اكثر اهتماما بالكشف عن هذه الحالات، ولكن في كلا الحالتين فان الارقام لا تشير الى انخفاض، كما تابع يانسون

وسيقوم الباحثون ابتداءا من الخريف المقبل بدراسة جميع حالات الاصابة المسجلة لدى الاطفال الرضع في كارلستا وفالون، هذا بالاضافة الى اجراء دراسة شاملة لاولياء الامور في السويد لمحاولة معرفة الحقيقة وراء هذا الازدياد. البرفسور يانسون يقول ان الحقيقة الوحيدة المؤكدة هي ان الاطفال الاصغر سنا في العائلة هم من يتعرضون اكثر للضرب من قبل اولياء الامور.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".