قوات سويدية في أفغانستان
تحقيقات

مقتل الضابطين في أفغانستان لم يكن بنيران صديقة

 لم تتوصل التحقيقات إلى الجزم بأن مقتل الضابطين السويديين شمال أفغانستان الشهر الماضي قتلا بنيران صديقة، بعد أن دارت الشبهات إلى أن نوع الرصاص الذي وجد في أجسدهما هو من نفس نوع الرصاص المستخدم من قبل الوحدات السويدية، وهذا ما يؤكد الموقف الرسمس لوزارة الدفاع السويدية بهذا الشأن والمبني على أن  الضابطين سقطا في مواجهة مع مسلحين أفغان ينتمون إلى قوات طالبان

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".