تحالف الحمر والخضر يريد الإستثمار في الرعاية الصحية والمدارس

تسعى أحزاب المعارضة إلى منح البلديات ما مجموعه تسعة مليار كرون سويدي كمنحة إضافية خلال السنتين المقبلتين وذلك لتحسين قطاعي الصحة والمدارس وذلك حسب ما جاء في جريدة سفينسكا داغبلادت. حيث يتوقع التحالف أن تساهم الزيادة في الميزانية توفير عشرة آلاف فرصة عمل على الأقل، هذا ما إنتقدته الحكومة الحالية برئاسة فريدريك راينفلدت.

الإشتراكيون الديمقراطيون وحزب اليسار وحزب البيئة يريدون رفع الإعانات الحكومية ب 3،5 مليار كرون في السنة إنطلاقا من 2011. كما أنهم يسعون إلى منح البلديات مساعدات قصيرة الأمد تصل إلى مليارين، ومنح 3 مليارات مؤقتة للمدارس وقطاع الرعاية الصحية في 2011 و2012. حيث يعتقد تحالف الحمر والخضر أن الزيادة في المنح من شأنها أن تخلق فرص شغل عديدة. 

رئيسة الحزب الإشتراكي الديمقراطي منى ستالين ترى أن هذه الإضافة ستحسن الرعاية الإجتماعية على العموم حيث تعتقد أن طموحاتهم أكبر من كموحات الحكومة الحالية فيما يتعلق بجودة الرعاية الإجتماعية، وكذلك فرص العمل في هذا القطاع. وتعتقد أن هناك حاجة ماسة أيضا إلى المزيد من المدرسين والمدارس لتكوين فصول تتكون من مجموعات صغيرة من الأطفال، هذا بالإضافة إلى رغبة التحالف في خفض الضرائب. 

ماتس أوديل وزير البلديات إنتقد هذا المقترح بداعي الإفتقاد للتمويل. وقال لوكالة الأخبار السويدية أن إقتراح كهذا سيساهم في زيادة ديون الدولة وزيادة الضرائب على الشركات والمواطنين. مما سيؤثر على الرفاه الإجتماعي. 

وتجدر الإشارة إلى أن الحكومة كانت قد منحت البلديات في سنة 2010 منح إضافية قدرت بسبعة عشر مليار كرون سويدي نتيجة للأزمة المالية. لكن لم يدرج أي تمديد لهذا الدعم في ميزانية الحكومة في فصل الربيع.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade ljud i menyn under Min lista