كتلة الأحزاب الحاكمة تقترح السماح للشرطة بنشر صور المشبته بهم

كتلة الأحزاب البرجوازية الحاكمة تعد بتشديد عقوبة الجرائم والسماح للشرطة بنشر صور المشتبه بهم إذا كان الأمر يسهل عليهم القاء القبض على من يرتكبون جرائم. هذا بالطبع إذا ما فازت الأحزاب في الإنتخابات البرلمانية القادمة. وتأمل وزيرة العدل بياتريس أسك أن تمنح الفرصة لمن قاموا بارتكاب جرائم بالحصول على عقوبات مخففة إذا اعترفوا بجرائمهم.

تقول أسك إن غالبية الحالات تكون جرائم معقدة ويكون الأشخاص الذين يتم الحديث عنهم معرضين للتهديد ويخشون على حياتهم بسبب صعوبة الموقف. وهناك اختلاف بين ما نرغب العمل به وبين برنامج حماية الشهود إذ يشهد الشخص على جرائم الآخرين نحن نرغب في أن نساعد الأشخاص على الإعتراف بالجرائم التي يرتكبونها بنفسهم.

وكانت مجموعة عمل تابعة للأحزاب الحاكمة الأربعة قدمت عدة مقترحات اليوم حول التعديلات التي يرغبون بتطبيقها في حالة فوزهم في الإنتخابات القادمة. وجاء في المقترح محاولات للحد من الجريمة المنظمة عن طريق تجريم غسل الأموال وتشديد العقوبة على الذين يرتكبون جرائم أكثر من مرة.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade ljud i menyn under Min lista